المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رنـا وسـلطان - حب المتناقضات - .. (قصة) ..


~ L O S T
10-24-2009, 05:44 AM
- القصة ستكون على أجزاء,
- أوقات الأجزاء يرجع للتفاعل :F::d4: ..

~ L O S T
10-24-2009, 05:48 AM
1

إبريل,19 من عام 2018
------------------
"يالليل التعيس, ولم قد أفعل ذلك؟ تباً لي ...
لو أنني قبلت طلباتها ولم يحدث ماحدث؟ لماقلت ماقلته, ربّاااهـ, الهلاك لي! .. لكن ذلك ليس من شِيَمي
.... سُحقاً يالغبائي أوكان ذلك طلب مُستغلّين؟ أم ..... حُباً صادقاً!؟ لكن أبي قال لي يوماً بأن الحُب قد
تلاشـ... لا !! الحُب أبداً لا يتلاشى, بل يتجدد .... ربّاااه ! مالهراء الذي اتفوّه به؟ ليتني أُبلع وأختفي ...
للأبد سأنساها, نعم سأنساها, ليست إلا فتاةٌ قد غدر فيها الزمـ... (طلقات نار على صدر المُتحدثّ) "


( قبل ثلاث سنين )


ساره: فيصل, عبد الله, مها, تعالوا الغداء جهز.
عبد الله: يسلم يدّك أنتي وامي وش مسوين لنا ؟
ساره (بإستهزاء) : هاهاهاها! يعني وش تاكلون غير الكبسة انتم؟
عبد الله : الشرهة مب عليك, على اللي يقولك كلام حلو.
أم خالد مقاطعة: عبد الله وقف كلامك وناد اخوك واختك بس. (ابو خالد يدخل البيت) هلا أبو خالد وراك تأخرت؟ كنا بنحط الغداء.
أبو خالد مازحاً: بدوني؟
ساره: لا أمي تمزح كنا نجهزه بس يبه. (ترفع رأسها عالياً للدور الثاني) رنا وجع تعالي الغداء.
رنا صارخة ً(بنعومة!) : زين أخلّص هالتصميم. (تعيد رأسها للشاشة) : آسف قلبي هذي كانت اختي تناديني للغداء.
مشعل : لاتموتين جوع حبيبتي, مانيب طاير أنا, صكّي الكام وانزلي. باي.
(تنزل رنا خلال الدرج الطويل, بينما ساره تجهز الغداء على السفرة الحمراء, في المجلس القريب لغرفة
المعيشة, وعلى "الكنب" الأرضي يجلس أبو خالد وعبد الله, بينهما الأم مستمعة لنقاش حول .... خالد!)
#
أبو خالد: ولله صادق ياعبد الله الله يعين عليه, (قام, وماشياً لنحو غرفة المعيشة, رافعاً رأسه لأعلى): خالد الله يهديك تعال بنتغدى. (ملتفتاً لعبد الله من جديد): عبد الله ناد اخوك بالله.
"تشوف؟ أمحق عايلة!! أبوي مسوّي مطوع وماسك المسواك 24 تبن!, امي ضدده! أمي حتى الأغاني ت تسمع, قسم بالله أمهات 2015, ولله مب حالة .. وش تسوي لو كنت مكـانـ..."
(يُفتح باب!).
عبد الله: خالد تكفى وينك؟ بنتغدى بسرعة. أبوي زعلان شوي.
خالد: تعرف أدب طق الباب أنت؟؟
عبد الله: حقك علي, بتجي الحين ولالا ؟
خالد: تغديت من كود... (يُغلق الباب بغضب!!) .. يُكمل : ـو !
(في غرفة المعيشة إجتمعوا بـِلا خالد, أمام إحدى قنوات المجد الحديثة, حيث أن قنوات "الستالايت" في الأعلى, لايشاهدهم إلا رنا وعبد الله ... و أم خالد!)
أبو خالد (مقاطعاً الصمت الرهيب): بنروح للرياض بعد يومين, شغل لي. عندكم شيء هناك تروحون معي؟
(بينما الأم تخبر زوجها بأنها تود مرافقته, وعبدالله يخبره بأنه سيبقى في بريدة, رنا بينها ونفسها: الرياض؟ أتمنى أن أذهب, أتسلل من الشقة, أقابل مشعل .. مرحى! لم يسبق لي أن قابلت مشعل, هل سأكون متنرفزة رغم أني أعرف شكله وصوته؟ لكن! لم يسبق لي أن قابلت شاباً وجهاً لوجه, لا إنه أمر خطيـ...)
أبو خالد (مقاطعاً هواجس إبنته): وأنتي يارنا؟
مها: أنـا؟ مادري!, لا مانب رايـ .... ولا تدري وشلون, بروح مانب خسرانه شيء.
(تترك الغداء بِلا شبع! لغرفتها الوردية, ولكمبيوترها البنفسجيّ المبرزخ مستعجلة, وتفتح الكام من جديد) ... رنا: مشعل, أسمع ... (وتزفّ له الخبر, تتعالى ضحكة مشعل الشهوانية ّ لمراهق مقبلاً بالعمر!, ويواعدها باللقاء عند المملكة, حيث أن نظام "للعوائل فقط" ألغي في المملكة منذ 2013),
ثم يتبع مشعل: ولله كنت راح أجي لبريدة لو فيه مكان أقدر أشوفك, بس ديرة مطاوعة وش أسوي, مول واحد مسموح للشباب مافيه.
رنا: صدق مطاوعة, بس لاتغلط, بابا مطوع, والطوع شيء حلو مب شين أبد, يمكن أحسن منّا بعد, وخلاص لاتكمل, تراني أحبك, لكن أحب بريدة بعد فلا تغلط عليها.
#
أبو خالد (على الكنبة بينما ساره تأخذ الغداء): يابنتي خلّي الشغالة تاخذهم, أنتي تطبخين وتسنعين البيت وتشيلين الغداء, بشويش على روحك!
ساره: ماعليك يبه أنا أرتاح كذا, على فكرة ترا بقعد بالبيت مابغى أسافر, إخواني يحتاجون بنت معهم.
أبو خالد: شباب ذولا ماعليك منهم, يدبرون أنفسهم. أنتي اللي إختك تحتاجك, بنت توها متخرجة من الثانوي, دايم بالنت.. أخاف عليها ولله.
ساره: ماعليك يبه, أعرف إختي مافيها إلا الخير إن شاء الله, بس تعرف المراهقات, يحبون يكلمون صديقاتهم كثير.
أبو خالد: زين على راحتك, بتقعدين اقعدي. بس هاه, ونسي نفسك, اطلعي لصديقاتك, مب دايم بالبيت.

Miss 3bdh
10-24-2009, 06:01 AM
:



بدايه رائعه :d4:
ولو أنها فيها من الغموض الشي الكثير :sm5: ,
سجلني متابعه وبعنف - :Untitled5gf-1: -




:

روان
10-24-2009, 12:48 PM
اولالااا :sm5:
متابعة اكييد :d4:
بس الجزء مررره قصير ياليت تطوله المره الجاية :06:

مثبت :F:

سيدة العشاق
10-24-2009, 01:41 PM
"



من البدايه شكلها تحمسس :sm5::sm5::sm5::d4: ,
سجلني مُتابِعه لك = $







:F:



.

بحَة نآي *
10-24-2009, 02:06 PM
Go go go :10d111:
a perfect :F: beginning :sm5:
continue :060hgf::d4: ~ L O S T

سـوآليف !
10-24-2009, 02:10 PM
عجبتني فكـرآ آنهـآ في عـآم 2018 :sm5::d4::d4::d4:

بس لو سمحت يعني لآتصيحنـآ :20::D

*متـآبعه :hhhh45::F:

ريتشارد
10-24-2009, 03:30 PM
* معـاك يا صديقي :d4:

r e m a *
10-24-2009, 03:39 PM
-
-
-
-


شكلها من البداية فيها حماس :sm5:
من المتابعين إن شاءالله .


_

كريموف
10-24-2009, 03:53 PM
جميل جميل !

F A M O U S
10-24-2009, 07:53 PM
بداية جيدة لوست //
وما ودي اناقش أو اسأل او اعارض في بعض الامور
لان القصة في بدايتها ..
لكن مع المتابعة يمكن تتضح لي بعض الامور وان ما اتضحت بنوافيك فيها :10d111:

اسلوبك يشد كبداية .. بس داائما اعاني من الروايات اللي تضم اشخاص عدة
لذلك اذبح كم فرد من العائلة عشان نحفظ :05:

متـآبعين .. والمقطع مناسب :d4:

* فراشـεïз فوشيـεïз *
10-24-2009, 08:06 PM
قسم شكلها حلوه

معكم

:d4::d4:

أجمل انسانه~
10-24-2009, 08:45 PM
..

شكلها خطيـــره بقووهـ:sm5:
متـاابعه لاتطول :hhhh45::d4:
عوافي
..

الفيصَل
10-24-2009, 10:13 PM
يا هَلا بالكَاتب
جزء من القصه جَعلني أنتظر شوقا ً للتَالي .
ملاحظه : لا تخلط بالجمله الوحده بين اللهجه العاميه و العربيه الفصحى .
عَـوافي ( f ) ,

~ L O S T
10-24-2009, 11:49 PM
يعطيكم العافية كلكم :F: ..

Miss 3bdh

الغموض سر الحياة,
أولم تولد الحياة غامضة؟

سجليني شاكراً :F::d4: ..

محآل !

للأسف, تقريباً كل الأجزاء تحتوي تقريباً 600 كلمة كهذا الجزء,
سأحاول قدر الإمكان بالتعجل بتنزيل الاجزاء ...

شاكراً جداً لك :d4: ..

سيدة العشاق

البدايات علامة النهايات :F: ..

شاكراً لك ياسيدتي :F: ..

بحَة نآي *

I appreciate it :F: ..
I will continue with the blessing of God then you guys :F:

Thanks!

ڛۏآليـفۂ ٲڼـآ ٳ ~

فقط لمحة صغيرة,
القصة تأخذ 3 سنوات ..

فتبدأ من عام 2015 وتنتهي بعام 2018 ..

أحياناً البكاء يعني خلود القصص,
والفرح يعني محبة القصص,

فأيهما أختار؟

شكراً لك ...

àмєєя

سيدي أمير :d4::F: ..
شرفت موضعي!

r e m a *

الحماس يذهب ويرجع,
والمهم الإنسانية بالقصة :F: ..

شكراً لك :F::d4: ..

دبلن

بل ردك الجميل :F: ..

F A M O U S

أعشق النقد ياعزيزي :F: ..
فلا تتردد بوضعه فور تأكدك منه :d4: ..

القصة ستحتكر على أشخاص معينة قريباً,
وقد تعمدت بأن لا أوسع نطاق المعارف والأصدقاء والدراسة حتى يركز القاريء على أهم ما بالقصة ..

شكراً وبعنف :d4: ..

* فراشـεïз فوشيـεïз *

قسم إن ردك الحلو :F: ..
إنتي معنا وحنا معك وكلنا مع بعض :F: ..

أجمل انسانه~

لن تطول :F: ..
ويعافيك الرب :F: ..

الفيصَل

وأتمنى أن يكون سياق القصة كلها كذلك :F: ..
كما أنني أحاول أن لا أفعل ذلك :F: ..

فإن وجدت هفوة, فالرجاء تصحيحها لي ياعزيزي :d4: ..

شكراً لك ..


.
.

*| لمسة أنثى ~
10-25-2009, 12:48 AM
\

/

امم بدايه حلو كثير :d4: ..
تحمست أعرف تهور رنا .. وسر جلسه ساره واعتكافها بالبيت
أكيد وراها قصه هي اللي خلتها كرف بالبيت وكذا :d6: يمكن كانت تحب مثلا ولد عمها خخ ..
ماعلينا بدايه أهنيك عليهااا: $ ..
متابعه :F: ..!

~ L O S T
10-25-2009, 12:48 AM
2


(في صباحٍ حالك الظلمة في عيون خالد الثلاثينيّ, فالظلمة تحلِّ على المُظلمين, كما تحل البهجة
والتفاؤل على المتفائلين, في عيون عبد الله إبن السابعة والعشرون البَهِجْ! بينما صباحُ إرتياحٍ,
بعيون ساره بنت الخامسة والعشرون, الأقربُ لقلبِ عبد الله وهو الأقرب لقلبها, صباح بهجة لها,
فقبل أسبوع قد تقدم إليها إبْن خالتها, تعرفهُ كثيراً, قد كانا يلعبان جميعاً عندما كانا صغيرين, حتى
بوقت شبابهما, قد جَرفتهم المراهقة لأن يكلمّا بعضهما بين وقت لآخر, بينما كانا كلهما ذو نياتٍ
صادقة, قد قَرُب حلمهما. بينما صباحُ نرفزةٍ ولهفْ, حبٌ وخداع, تخيلٌ وحقيقة, صباح مُراهقين
إعتياديّ, بعيون رنا, قد تمّت الثامنة عشر قبل أسبوع, متمنيةً حفلة عيد ميلاد, ولكن ذلك لم يكن من
عوائد مجتمعها البُريداويّ, فانتكست)




أبو خالد: زين إننا تجهزنا على الساعة 10, كل شيء بالسيارة؟

رنا: بابا الله يهديك كلنا ثلاثة, إيه كل شيء موجود الحمد لله. (بينها ونفسها: أهم شي لاب توبيّ بس!).

(ينطلق أبو خالد بسيارته اللكزس موديل 2011 إلى الرياض لمسافة لا تقل عن 3 ساعات, لاهينَ بأناشيده المفضلّة
التي الآن أضيفت إليها موسيقى تسمى بـ"الموسيقى الإسلامية" , بينما رنا تشاهد أحد الأفلام الرومانسية على جهازها,
تصل العائلة إلى الرياض, يأخذون جناح من غرفتين لخمسة أيام, تنزل العائلة من السيارة, مع أغراضهم القليلة)

أم خالد (لإبنتها, وبصوت خافض لألاّ يسمعها زوجها): جيبي ألبوم راشد الماجد تلقينه على درج باب السيارة اليمين.

(رنا بإبتسامة تحت عباءتها التي يُرى من خلالها نِصف تفاصيل وجهها, ترجع للسيارة وتلتقط لأمها ماتريد,
يذهبون فيدخلون الشقة, يرتاحون لست ساعات, فلمّا أقبل الليل ... )

أبو خالد (لرنا): أنا وأمك بنروح نشوف السوق لأن بكرا بصير مشغول, تبغين تجين معنا؟

رنا (منتهزة الفرصة): لا بابا, بس جيبولي عاد شيء معكم, أي شيء. ( مَرحى! ست ساعات هنا لم أستطع أن أأخذ راحتي بأن أكلم حبيبي,
"ترسل لصديقها مشعل بالجوال: أدخل المسن, أهلي طلعوا وأنا لحالي", يدخل مشعل ويتبادلون الضحكات لساعتين حتى قال ... )

مشعل: للحين على وعدنا؟

رنا (متداعيةً): هاه؟ أي وعد؟ ايييه صح! إيه اكيد, متى؟

مشعل: شرايك ببكرا؟

رنا: مو كأنها مرة مبكر؟ او تدري خلاص بكرا بكرا. الساعة 9:20 بالمساء حبيبي.

(يُفتح الباب الصغير, تعتذر رنا من مشعل بشكل سريع وتغلق الكام والمحادثة)

رنا: ماشاء الله جيتوا بسرعة.

أم خالد: مافيه أغراض كثيرة, ساعتين كفاية.

رنا: وين بابا؟

أم خالد: قال إنه يبي يروح لأصدقاه اللي هنا قبل ماينشغل, من زمان عنهم.

(تمر الساعات حتى الثانية عشرة, ثلاث ساعات أمضتها (رنا) بمشاهدة الفيلم الرومانسي الرائع "المُذكّرة",
فتحت التلفاز حتى أقبل الفجر, صلّت, فنامت, حالمةً بكيف سيكون الوضع بـ المملكة)

أم خالد: رنا وجع قومي, الساعة 2 الظهر.

رنا (متكاسلة): هااا؟ زين ..... بتطلعين لشيء اليوم ماما؟

أم خالد: بروح لجدتك الساعة 8, يمكن أرجع متأخرة .. بتجين؟

رنا (بخبث): لالا, أنواع الطفش هناك, سلمي لي عليها وبس!

( تتمايل الساعات طوال في عينيّ رنا, ما إن تمّت الثامنة حتى لبست, ثم إرتدت أفتن عباءة لديها!,
تستقلّ أجرة: رح للمملكة. ساعة السيارة تشير إلى التاسعة ليلاً)

رنا (لنفسها): ربّاه, ماذا سأفعل هناك؟ ماذا سأقول؟ إنني بالكاد أتكلم إلى الشباب على الإنترنت, كيف الوضع سيكون على أي حالة هناك؟
لاا! إنني أهوّل الموضوع, ليس أمراً مهماً بكل تأكيد (تسترجع ذكرياتها مع الشباب) كنت الأفتن من بنات أعمامي, أذكر عندما ذهبت
لمزرعة جدي في يوم العيد,وشاهدت ذلك الولد إبن السادسة عشر, وقتها كنت فقط 15, لم ألبس العباءة وقتها, إفتتنت به, وإفتتن بي,
سنة كاملة كنت أكلمه, حتى عندما تغطيّت في منتصف الخامسة عشر, كنت أكشف له فور أن أختلي به, أهلي أبداً لم يعلموا,
كان ليقتلني أبي لو علم, فعلاً هو لطيف, ولكن هذا الأمر من محرمّاته العشرة! أحببت ذلك الولد, سنة كاملة ..
حتى إنتقل أهله إلى أستراليا وبعدها لم أشاهده, كم أشتاق إليه ...

السائق (مقاطعاً سلسلة أفكار رنا): وصلنا يامدام.

(تمدّ له بضع أموال, تمشي بخطى غير ثابتة, متنرفزة, مرتبكة إلى السوق الذي أبداً لم تدخله من قبل,
لساعتها الماسيّة تنظر, الساعة قد بلغت التاسعة والربع.. تدخل السوق, تذهب للمكان حيث تواعدت مع مشعل,
كانت تعلم بأنها إن ذهبت هناك فلا مفرّ من الرجوع, ذهبت, لم تجده...)

رنا (لنفسها): أكيد إنه بيجي, كان متلهفّ, مستحيل يتركني كذا. للحين باقي خمس دقايق, أكييد بيجي!

(تجلس على إحدى الطاولات, تترقب بالموجودين, قاريء الكتاب, ومعاكس البنات,
من يلعب ومن يتسوق بعيداً, كانت دائماً لتقول:
(السوق هو أغرب مكان في العالم, تشاهد كل الأصناف, من البشر والأشياء .. تشاهد المثقف, الساذج, الغبي, الرومانسيّ, الفضّ, المتخلف, ياله من مكان!!).
تبقى, منتظرة .. متشوقة .. متنرفزة .. مرتبكة ..... )

Miss 3bdh
10-25-2009, 02:02 AM
:


بسرعاااااااااااااااااااه كمل كمل تحمست :sm1:
ليه يخلص الجزء الحين :sm1:
الجزء هذا حماسي بقوه :sm5::d4:
ورنا ترى بديت أكرهها يامصلها مسويه أنا القويه :sh1_gif:
ننتظر البارت الجاي :20::d4:
تشكرات لوست - :F: -


:

HEART
10-25-2009, 08:18 AM
بدآية مشوّقة مثيرة لــ كم ليس بالقليل من التسآؤلآت ’’

سؤآل يدور في بآلي مذ قرأت الجزء الاولـ ..

لمَ كآنت احدآث هذه الروآية مآبين 2015 - 2018 تحديداً ؟!

لكـ الحرية في ان تجيب او تمتنع ..:get-11-2007-juqywbg

استمر LOST ..

فأنا هنآ ارقب الجديد من سلسلة الآحدآث :d4:

تحيتي :F:

روان
10-25-2009, 10:34 AM
لاا يالوست اجزائك جددن قصيرة :( كمل بسرعة ي5

F A M O U S
10-25-2009, 01:56 PM
معك معك /
لكن العتب على خلط العامية بالفصحى فقط لا غير يا بعدي :d4:

» غًِيّرٍْ آلٍبًّشٍَر
10-25-2009, 02:50 PM
اوووووما قصه

بصــرااااحه روعه

ياريت تكمل ..

r e m a *
10-25-2009, 03:31 PM
-
-
-
-

حلوو بس قصير :(
ننتظر التكمله :f:

_

سـوآليف !
10-25-2009, 04:42 PM
حـآسه بيصير آكشن بالممكله :34::D:d4:

طول الآجزآء وتصير آطلق وآحد :hhhh45::05:

ربـي يسلمـك :F: ~

أجمل انسانه~
10-25-2009, 06:11 PM
..
لاااااااااا:sm1::sm1::sm1:
ليـش بس هذا الجزاء قصيـرولا ربع جزاء هذاا :sm1:
كمـل اللـه يعافيـك بسرعه :hhhh45::d4::d4::d4:
..

بحَة نآي *
10-25-2009, 08:27 PM
الله يعطيك الف عآفية :F:
آنا رآيي من رآي F A M O U S لو خليتهآ كلها بالفصيح بـ تكون افضَل :d4:
لكنهآ بدآية جيّدة ، كمِل :060hgf::d4: الله يعآفيك
متآبعين لك كلنآ :F:;)

~ L O S T
10-25-2009, 11:55 PM
Miss 3bdh

لا تكرهي, فالكره يزول والحب يبقى ..
شكراً لك ..


HEART

لا نستجوب الأزمان ياعزيزتي,
فالقصة تأخذ أماكن الأزمان, لا نختار الأزمان للقصص ..

شاءت الأقدار بأن قصة رنا أن تبدأ عام 2015 .. وأن تنتهي بعدها بـ3 سنوات,

شاكراً لمرورك,


محآل !

أعتذر لذلك, كذا رنا تعتذر!
الفصول مكتوبة ومنتهية فمن الصعب تطويلها ..

شكراً لك


F A M O U S

تختلف ياعزيزي الروايات, بأنواعها وطرق صياغتها ..
هناك روايات الحوارات, وروايات السرد, وهناك روايات تجمع بين السرد والحوارات ..
وهناك روايات العاميّ الكامل, وروايات الفصحى الكاملة, وهناك روايات تجمع بين كليهما ..

وكما ترى, بأن قصتي تجمع بين الحوارات والسرد, وكذلك تجمع بين العامية والفصحى ..
فتراني أكتب السرد بالفصحى, والحوارات بالعامية ..

أؤمن بأن الخليط بين الأشياء يحبب أكبر قدر من الناس للرواية,
لسبب بسيط, بأن أذواق الناس تختلف .. مابين السرد والحوارات والعامية والفصحى ..
وترا بقصتي البسيطة - كل ذلك - .

شكراً جزيلاً :F: ..


» غًِيّرٍْ آلٍبًّشٍَر

وردك غير :F: ..
شكراً عزيزتي :F: ..


r e m a *

أعتذر لذلك ياريما :F:,
فكما قلت, الفصول منتهية من الأصل,

شكراً لك ..


ڛۏآليـفۂ ٲڼـآ ٳ ~

(الأكشن) حيث يصنعه الناس ..
فـ(الممكلات :D) لا تصنع أي (آكشنات) :D ..

شكراً حقاً :F::d4: ..


أجمل انسانه~

بل كان أطول من سابقه,
لعل جودته صنعته أقصر ولله الحمد :F: ..

شكراً جزيلاً :d4: ..


بحَة نآي *

عافاك الرب :d4:,
وأتمنى أن ترى ردّي على F A M O U S :F: ..

شكراً ..


.
.

~ L O S T
10-26-2009, 12:36 AM
3


(الليل الحالِك, وزحمة البشر المُتناثرِة!, القمر قد إكتمل وأصبح بدراً, شَارعُ الملك فهْد قد إكتضّ الليلة,
والأنْوار المضيئَة, وكأنها مُبتهجة لإجتماع مشعل ورنا!, ربّاه! إن هَذا ليس أي زُحام, لا أعتقد ذلك! وكأن
كل من في الرياض قد عَلم بلقيا الحبيبين, أم أن اللعنة قد حَلّت؟ ربما كل من فِي الرياض يكرههم! يمقتهم!
أرَادوا أن يفسدوا ليلتهم عليهم!... الساعة التاسعة والثالثة والعشرون! مشعل في طريقه للمملكة!)

مشعل: "يوووه, يبيلي على الأقل خمس دقايق عشان آصل وأنا متأخر من الأصل, ليش زحمة اليوم؟ الله
يلعنهم كأنهم دروا إني متواعد مع رنا!! رنا ... ياحبيلها, صدق إني احياناً أحس إني استغلها عشان
نفسي, بس ولله أحبها, ماودي اخسرها ابد, اليوم اول مرة اشوفها قدامي, واضح إنها وثقت فيني
خلاص, رنا لي للأبد لبّى قلبها".

(الإشارة صفراء, للتوّ قد تحولت لحمراء, مشعل لايبالي ففكره برنا! يقطع الإشارة, الساعة التاسعة
والخامسة والعشرون دقيقة, بعد أربع دقائق, مشعل يصل للمملكة, يركن سيارته, يخرج بسرعة بـ(جنزه)
الأبيض, وفانيلته السوداء المثيرة, سريعاً يذهب حيث قد إتفق مع رنا ... وهناك! )

مشعل: "رنا مع ولد!! وش هالحقارة؟ تواعدني مع ولد ثاني ومن الغباء في نفس المكان بالضبط؟ كيف
صارت هذي!؟ يمكن اخو... لا !! قالتلي ماحد بيجي معها, اصلآ اخوانها كبار.. يمكن قريبها, اصلآ صغير
هذا يمكن حده 17 سنة, بروح لها اشوف"

(مشعل, وبخطى متنرفزة, مضطربة, يذهب لحيث يقف رنا, قبل أن حتى يقترب, يشاهدهم يقفون مع
بعض, يمشون لشمال السوق, رنا لم تلحظه حتى, مشعل أحسّ بأن ذلك الولد ليس مجرد قريباً لها)

مشعل: "إن الأمر جليّ, رنا قد لعبت في أعصابي وأرادت أن يحدث ذلك ليّ, الجحيم لها, مئات البنات
لديّ, فعلاً قد أحببت رنا, وكانت هي المفضلّة من البنات الذي أعرفهم, ولكن لن يقف العالم عليها ...
ربااه! لا أستطيع الإنكار, إنني أحبها فعلاً, لكن ليس بعد الآن, بل سأنتقم .. سأريها! سأتبعهم حتى الموت,
سأتبعهم حتى أنتقم!"

(قبل 20 دقيقة, الساعة 9:22)

(مجموعة من المراهقين الصغار يتجولون في السوق, يصلون إلى مكان الطاولات العامّة)

سلطان: عيال عيال, شوفوا هالبنت قاعده لحالها, ولله شكلها حلوة.

فيصل: شلون أنت وخشك تدري إنها حلوة وهي لابسة عباية.

سلطان: هذي عباية؟ وجهها ثلاث أرباعه واضح.

سالم: يعني وشو الحين؟ بنروح لمحل Puma ولالا؟

سلطان: روحوا أنتم.

(يتقدم سلطان لرنا, بكل ثقة مراهقة غريبة! يقترب للطاولة, يجلس في الطاولة المقابلة, يحاول لفت
إنتباه رنا بخبث محترف صغير! بطريقة يحاول بأن تكون مثيرة, يشرب ما معه من المشروب الغازيّ, رنا
تنظر إليه لوهلة, قد أفلح الأمر فعلاً شدّ إنتباه مها لجعلها تنظر إليه, كانت تلك أول خطواته الملعونة!,
يقترب سلطان لطاولة رنا)

سلطان: السلام عليكم.

رنا: نعم أقدر أساعدك؟

سلطان: لا بس أشوفك قاعده لحالك هنا, قلت يمكن اقدر اساعدك لو فيه شيء.

رنا: لو سمحت لا تضايق, أنا انتظر أحد.

(بعد أن قالت رنا كلمتها الأخيرة, أحس سلطان بأنها فعلاً خائبة الآمال, من طريقتها أحس أنها تعتقد بأن
من تنتظره لن يأتي, الشيطان الصغير يغتنم الفرصة ... فيجلس)

سلطان (متظاهراً بأنه يعتقد أن رنا تنتظر صديقةُ لها): اوكي مافيه مشكلة, إذا جت رحت, أنتي تدرين إن
(هاري بوتر 8) نزل بسينما المملكة؟

رنا (معقدةً حواجبها): سينما؟ هو فيه سينما بالرياض؟

سلطان: ههههه, السينما الحين بكل مكان, بالمملكة فاتحينهم من عام 2014, تقريباً آخره.

رنا: إيه وش عرفني, بريدة زين إذا لقيت أفلام DVD عشان يحطون سينما.

سلطان: من بريدة أجل أنتي. أنا من الدمام, قبل أمس جاي مع إخوياي, عشان حفل اعتزال محمد الدعيع بكرا.

رنا: آها, محمد الدعيع الحارس؟ بيعتزل؟

سلطان: إيه كفى ووفّى, يكفي اللي سواه بكاس العالم 2014.

رنا: وش سوّا؟

سلطان: كلهم سووا, بس هو له دور كبير بوصول المنتخب لدور الـ16, بعد ماطلعنا من الكاميرون.

رنا: آها, ماعرف شيء عن الكورة, هو من فاز بكاس العالم؟

سلطان: الكاميرون كانوا قويين بالبطولة, بعد مافازوا علينا, لعبوا مع إيطاليا ثم تأهلوا يلعبون مع
أسبانيا, كلهم فازوا فيهم. بس بالنهائي البرتغال سووها وفازوا بكاس العالم لأول مرة بتاريخهم.

رنا (مشاهدةُ الساعة): آها, الساعة حول تسع ونص, المفروض جايه من عشر دقايق, الظاهر مب جاي.
تقول شرايك نروح نشوف الفيلم؟

(وكأن الأمر سار على ماخطط عليه الشيطان الصغير بالضبط, على مرأىً من أعين مشعل يتجهون لشمال
السوق حيث السينما موجود, السوق الصاخِبْ, كأنّه هدُوءٌ وسكِينة حلّت على رنا وسلطان, رنا تدرك
تَماماً بأنه صغير, تنوي بعلاقة صداقة, ولكنها تحس بإحساس غريب... إنها تبدأ في الوقوع في حب
سلطان إبن السادسة عشر سنة, فقط!)

Miss 3bdh
10-26-2009, 01:29 AM
:


قايله لك أني ماحبيتها :sm1:
تروح من واحد لواحد :d6:
خير ان شاء الله :d6:
مارحمت الا مشعل :20::d4: , حرام يقطع القلب :05:
وسلطانوه ابو 16 ودخل بالبنت وصادقها من أول كلمتين حبته بعد :sh1_gif:
كمل كمل وبالعكس أحس اللغه العاميه مع الفصحى محليّه الروايه :d4:
أسرع الله يعافيك لا يجيني شي :112:


:

» غًِيّرٍْ آلٍبًّشٍَر
10-26-2009, 01:40 AM
وااااااو شكل القصه مررره ختيييييره :24: :05:

مــأإأازلت متااابعه ..:d

أجمل انسانه~
10-26-2009, 02:24 PM
..

يســلمو يسـلموو
كمـل يعاافيــك ربي بسـرعه...:hhhh45:
..

سـوآليف !
10-26-2009, 02:54 PM
,
سلطـِـِـِـِـِـِـآن ك‘ـَََـَـَـَـَفوُ :11: < وش تبين آنتي ؟! :sh1_gif::05:

فْي آنتظــََـَـَـَـَـََـآرك :d4: ~

r e m a *
10-26-2009, 03:58 PM
-
-
-
-

وش تحس ذي :11: ، أجل من واحد لواحد :11:
يعطيك العافيه ننتظر التكملة :d4: .

_

روان
10-26-2009, 04:17 PM
رناااا :112:
شهالحقارة اللي فيك ؟ :d6: تروح المملكة عشان تطلع مع قلبها مشعل :D
تقوم تسحب وتروح مع سلطان :05: شهالمررض ؟ :sm1:

× رنا اكرهك :sm1: .
× مشعل دور لك وحدة غيرها هالسفيهة ماتستاهلك :139::05: .
× سلطان ما لقاها الا انت يا ابن الستعش سنآاه :D .

- يالبى سارة اخت رنا حبيتها من اول شسمه :$
يعني من اول ماطروها :D:d4:

× لوست لا تطول علينا :06:

أوووب صاحيه
10-26-2009, 09:31 PM
وراها رنا ياكافي شينه .. تراني مابعد قريت بس جذبني العنوان :hhhh45:
طب ذا سلطان .. يدلعونه فكتوري مثلآ :34: <- من قال انه لغز ؟


متابعه لقصه لأول مره .. اللقافه تشيلني وتحطني :d4:


..

شرتندلي
10-27-2009, 03:37 AM
هراء مراهقه

M!Ss ReRe
10-27-2009, 05:50 PM
متابعه :get-11-2007-juqywbg

سيدة العشاق
10-27-2009, 11:55 PM
:


رنا عسى ماشر :sh1_gif: ؟
كمل كمل خن نشوف وش نهايتها :24: ...


,

~ L O S T
10-28-2009, 01:03 AM
4


(يا لغرابَةُ السَماءْ! غيوم تَتكثفّ وتُمطرُ بعُنفْ..فيكره النَاسُ الغيُوم! وعندما تكثر الغيوم وتتفرق, فتشكل
شكلاً يعجز القلم تعبيره, واللسان فوهه, والحركة صُنعه! هذه الغرابة ليست أقل غرابة من عواطف رنا
التي لا تدرك كم غريبة عواطفها! فعواطفها التي أحبت مشعل لحد إرضاؤه بما يغضب والدها, فأرته
جسمها الفاتن ليلة, وفي الأخرى تخونه! ولا ننسى من وقعت في حبه في أول عمر مراهقتها, لم يكن
قرار رحيله بيدها ولكنها قد نسته على أي حال, ففي هذا الحال! بكل تأكيد بأنه ستهجر الفتى الصغير
قريباً, بل وقريباً جداً فصغره يتحتم عليها ذلك أولاً قبل عواطفها)




سلطان (واطئاً رصيف المملكة متجهاً لسيارة تنتظره): ياسلام يا رنا, أحلى ليلة بحياتي.

رنا: لا وش دعوا وش احلى ليلة, بس الفيلم كان حلو مرة.

سلطان (مبتسماً): إي حلو عشانك شرفتيه, ايه رنا هذا رقمي وايميلي, انتظرك اوكي؟ انا ماشي.

رنا (بعقل متردد ويدٌ تخطف الكرت): اي اكيد. الله معك.


(تطلب رنا تاكسي, تمشي بهوينة تجاهه, بعد أن جلست على المرتبة وطلبت منه الذهاب لمكان عيشها, وبدأت تفكر ...)


رنا: ربّاه ماقد اقترفت؟ مالذي فعلت؟ كيف تجرأت؟ إنني لم أخرج مع شاب وحسب, بل خرجت مع شابٍ
وخُنت آخر, وبدلاً من أن أحب بشكل مكافيء, عمراً مناسباً, أحببت من هو أصغر مني! فعلاً أحببته, قد
حسست ذلك, أنا لم أستمتع أبداً بالعرض, بل إستمتعت بوجوده لجانبي, لضحكه, لحماسه, لغضبه
ولهفاته! قد إرتحت بوجوده, قد إرتويت برؤيته, وفرحت لضحكته, قد إنتشيت لمشيتهِ وجلوسهِ ونفخةُ
من فمه! علي الرجوع للصواب, واتركه بإقتناع, وأهجره بلا إرتياع! وعليه القبول .. عليه الإستجاب,
وجب عليه الإستعاب.. إننا لسنا بنفس العمر, وبذلك لا يستطيع أن يجمعنا الدهر, وإن واصلنا لنكون
عرضة للسخر! بالتأكيد سأهجره ...

السائق: وصلنا يامدام.


(تنزل رنا من السيارة فتدخل الغرفة)


رنا: الساعة 11, الحمد لله أهلي ماجوّ, انا تعبانة بنام.


*


أم خالد: رنا, رنا, الساعة9 يلاّ قومي بنرجع هالصبح.

رنا: آآ ماما, مالقيتوا إلا الصبح..متى؟

أم خالد: الساعة 11, يلا قومي.
(تخرج أم خالد من الغرفة بينما رنا تتكاسل القيام, تعود الدوامة مرة أخرى فترجع للنوم
... الساعة العاشرة صباحاً, تقوم رنا أخيراً وتستعد بشكل سريع فتفطر مع والديها)

أبو خالد: ماشاء الله شفت كيسة محلّ بغرفتك اليوم, أنتي طلعتي أمس؟

رنا: نعم بابا؟ أطلع؟ لا أكيد إذا ماقلتلك يعني ماطلعت!

أبو خالد: أجل الكيسـ...

رنا (مقاطعة وتحاول إدراك الموقف): إيه الكيس من بريدة اصلاً حطيت فيها
ملابسي عشان كنت ناوية أطلع مع صديقاتي هنا بس صاروا مو فيه, مسافرين.

أبو خالد: ماكنت أدري إن لك صديقات هنا.

رنا: صديقات هنا؟ ايه الاّ عندي, أغلبهم اشوفهم إذا سافرنا برا أو إذا أحد جاء لبريدة.

أبو خالد: زين المهم تجهزي يلّه بنمشي.

رنا (متجهة لغرفتها): اوكي بابا.

أبو خالد: هي طالعة لشيء أمس يأم خالد؟

أم خالد: ولله مافيه شيء اعرفه.

أبو خالد: خير إن شاء الله.


*


ساره: ماشاء الله توّ مانور البيت (تقبل رأس والديها) وانتي كيفك يارنا (تعانقها) وش سويتي بالرياض؟

رنا: هلا ولله, ولا شيء انا بس قاعده بالفندق.

عبد الله (قادماً من الأعلى): هلا يبه هلا يمّه هلا إخيتيّ, الحمد لله على السلامة.

أم خالد: الله يسلمك ياوليدي.

ساره: يلا عاد توه الغدا زِهَبْ (جهز), ريحوا شوي على مانكبه.

أبو خالد: الله يسلمك يابنيتي, خلي الشغالة تساعدك.


(تتجه ساره للمطبخ بينما تتبعها رنا)


رنا (مازحة): وش سويتي عاد بدوني يالخبلة.

ساره: يعني فرقت معك ولا بدونك انتي كله على جهازك.

رنا: إنتِ ماتفضين لي.

ساره(بمزح تضرب كتف رنا): ايه ماندري من هو اللي مافضى للثاني.

رنا: اممم, شفتي ساره يوم أقولك تو كله بالفندق قاعدة, ترا كنت اكذب بس لا تعلمين ابوي وامي زين؟

ساره: يالشيطانية طالعه لصديقاتك بدون ماتقولين لأبوي, وين؟

رنا: وين صديقاتي انا لي صديقات بالرياض, لا إسمعي أنا طلعت لـ...

ساره: وشو؟


(تخبر رنا ساره القصة بأكملها, يجن جنون ساره وتضطرب, وكأن مها قد صفعتها للموت!)

~ L O S T
10-28-2009, 01:05 AM
- تأخرت بالفصل بسبب نقص التفاعل للأسف,
أتمنى أن أشاهد تفاعل اكثر, ولا تنسون بأن منتدى ملاذ أول منتدى أنشر قصتي فيه!

- اعتذر لقصر الفصل هذا.

روان
10-28-2009, 01:49 AM
رنا :d6: الى الجحييييم :sm1:
متابعة ض1

Miss 3bdh
10-28-2009, 04:05 AM
:



وراك كاتب مها بدال رنا منهي مها اللي ماخذه عقلك :10d111: ,
يا أن رنا بجييييييييييييحه :sh1_gif:
مايكفيها أنها تكتم بلاويها تروح تقولها لأختها :sh1_gif:
كان ودي تتكلم عن مشعل في هالجزء :sm1::d4:
قطع قلبي هالمشعل :sm1::d4::d4:
..
رنا: ربّاه ماقد اقترفت؟ مالذي فعلت؟ كيف تجرأت؟ إنني لم أخرج مع شاب وحسب, بل خرجت مع شابٍ
وخُنت آخر, وبدلاً من أن أحب بشكل مكافيء, عمراً مناسباً, أحببت من هو أصغر مني! فعلاً أحببته, قد
حسست ذلك, أنا لم أستمتع أبداً بالعرض, بل إستمتعت بوجوده لجانبي, لضحكه, لحماسه, لغضبه
ولهفاته! قد إرتحت بوجوده, قد إرتويت برؤيته, وفرحت لضحكته, قد إنتشيت لمشيتهِ وجلوسهِ ونفخةُ
من فمه! علي الرجوع للصواب, واتركه بإقتناع, وأهجره بلا إرتياع! وعليه القبول .. عليه الإستجاب,
وجب عليه الإستعاب.. إننا لسنا بنفس العمر, وبذلك لا يستطيع أن يجمعنا الدهر, وإن واصلنا لنكون
عرضة للسخر! بالتأكيد سأهجره
شي خوراااافي :sm5::d4::d4::d4::d4::d4:
كمل كمل :sm5::d4:



:

أجمل انسانه~
10-28-2009, 11:34 AM
..
الجزاء هذا ماشفت فييه فكره:33:
الا انها قالت لختها وش سوت بـس...
نشووف الاجزااء الجايـه
يعـافيـك ربـي..:d4:
..

» غًِيّرٍْ آلٍبًّشٍَر
10-28-2009, 12:25 PM
واااااو :d6:

رنا والله وجاك الموت ياتارك الصلاة :139: :sm5:

ومـــأإأإأزلت متــأإأإأبعه بعنف :D :S_dfgh45::d4::d4:

روان
10-28-2009, 03:12 PM
وراك كاتب مها بدال رنا منهي مها اللي ماخذه عقلك :10d111: ,


لاحظت انا بس قررت اغض البصر :05:

البسمه العذبه !
10-28-2009, 03:41 PM
آخيرن قريتهآ :34: ..!
جمعتهم وقريتهم مرآ وحده :05::d4: ..
رنآ من اول شي كرهتها :112: لانها تصارخ بنعومه :get-11-2007-juqywbg ..
خالد حبيته :d4: احس بيصير له احداث حلوه :24: !
- متآبعه " انشاء الله " :F: ..

سيدة العشاق
10-28-2009, 04:21 PM
:

(تخبر رنا ساره القصة بأكملها, يجن جنون ساره وتضطرب, وكأن مها قد صفعتها للموت!)

حشفاً وسوء كيله :d6::d6: ,

بس ماقلت لنا وش سوا مشعل معقوله هذي ردت فعله بس :11:
خصوصاً أنه سعودي فما أتوقع يسكت على كذا :D !

- كثر البارت شوي عاد :(



,

F A M O U S
10-28-2009, 08:17 PM
تهورت رنا يوم علمت اختها ..
بس نشوف البارت القادم ونحكم :)

تسلم لوست متابعين :d4:

r e m a *
10-29-2009, 12:04 AM
-
-
-
-

رنا ، لااااه وتعلم اختها بعد :0381:
الاجزاء قصيرة :hhhh45: ، ننتظر الجزء الثاني . .

_

~ L O S T
10-29-2009, 01:18 AM
رنا :d6: الى الجحييييم :sm1:
متابعة ض1

رفقاً يا أختاه, :D ..


Miss 3bdh

كفشتي ماخذه عقلي :060hgf: ..
وروحي وعروق دمي :060hgf: ..

ياعزيزتي, ليست "بجاحه"
بل ربما أنها لا تستطيع أن تخبيء سراً؟

ومشعل, لا يُحب!


أجمل انسانه~

الجزء هذا فعلاً,
شاكر لك ..


» غًِيّرٍْ آلٍبًّشٍَر

ماكان لساره أن تجلب الموت لإختها :10d111:,
شااكر لك بعنف :d4: ..


البسمه العذبه !

تشرفني قراءتك :d4: ..
خالد, اممم .. لا تحبينه :D ..


سيدة العشاق

ستكشف الستار ماوراءها :10d111:,
شكراً :d4: ..


F A M O U S

يسلم راسك :d4: ..


r e m a *

:d4::F:
شكراً ..

.
.

~ L O S T
10-29-2009, 02:36 AM
5


(سلطان, المراهق المشاكس, في الصف الأول ثانوي, واثق بنفسه ويكاد يكون مغروراً, يهتم بشكله
ويكاد يكون مثيراً, الكل يحبه لشخصيته المرحه. سلطان, الإبن الأكبر لوالديه في بيتهم الصغير, لديه
أخت واحده فقط عمرها لا يتجاوز التسعة أعوام. عائلته الصغيرة ترجع لفكر والده الغربي الذي قد عاش
في الولايات المتحدة لأكثر من 10 سنين درس فيها البكالريوس والماجستير والدكتوراه, بينما والدته قد
عاشت 6 سنين مع والده وقد تأثرت بفكر زوجها أيضاً, بيتهم خالٍ من المحرمات, مليء بالحرية, سلطان
يفعل مايريد بشكل شبه مطلق ذلك الصغير, هاتفه المحمول آخر ماخرجت به شركة (Apple) يرنّ, وإذا
برقم غريب فلم يتردد ليرد عليه)


سلطان: ألو,

رنا: مرحبا سلطان.

سلطان: رنا؟ هلا ولله وغلا, وينك ياحلوة اسبوعين ماكلمتي.

رنا: معليه اسمحلي, سلطان تراني أضفتك بالمسن, تقدر تدخل الحين؟

سلطان: ايه اقدر, بس ليه؟

رنا: ابي أكلمك على المسن, يلا القاك هناك, باي.

(تغلق رنا الخط, ويدخل سلطان على (الماسنجر) بكل إستغراب, وهناك يكلم رنا)

سلطان: شفيك؟ عسى ماشر؟

رنا: هلا سلطان, كيفك؟

سلطان: الحمد لله انا طيب, انتي كيفك؟

رنا: بخير, شوف سلطان, انا علمت اختي عننا.

سلطان(بإستغراب): اوكي؟

رنا: لا بس اعلمك يعني ان اختي تعرف, وبليز لاتقولي افتح الكام, مابي ازعل اختي خلاص علاقتنا حدها جوال.

سلطان: اوكي مو لازم كام انا ماقلت شيء.

(رنا وسلطان, ولسنة كاملة إستمرَا معاً, قد تبادلا الحلوة والمرة, قد تبادلا الأسرار, قد تبادلا الكلمات,
نعم ياسادة, قد تبادلا الحب ... خلال هذه السنة, قد قال سلطان لرنا (أحبك) بعد 5 شهور من مقابلة (برج
المملكة) ولم تجد رنا إلا أن تعترف له بمشاعرها وقد قالت نفس الكلمة بعد أن كانت تهم بهجرانه, ولكن
لا يستطيع أحداً أن يختار الحب, بل الحب يختار! في خلال هذه السنة, لم تتخطى علاقتها أكثر من
الهاتف, وغالباً بإشراف ساره. نعم, ساره, ساره قد اشتطت غضباً عندما قالت لها رنا ذلك, ولكن بعد
ذلك وبكل عقلانية الأخت الكبيرة, سمحت لها بإكمال علاقتهما في ظل خطوط حمراء وبإشرافها على ألاّ
تخبر أحداً, ونعم, في هذه السنة, ساره أخيراً تزوجت إبن خالتها الفيصل, وقد عملا العرس في (قصر
الرصافة) في بريدة. بينما عبد الله قد تقدم لبنتاً جميلة ومهذبة وذو دين وأخلاق بتوصية أخته وحبيبته
ساره, وكان سيتزوج بعد ذلك بشهر, غير أن بعد أن تقدم لها بأسبوعين, قد مات خالد بجرعة مخدر
زائدة, فكانت مأساة كبيرة في العائلة, فأجل العرس للصيف الذي قد حلّ)

(رنا على "الماسنجر" مع سلطان)

رنا: حبيبي, تدري بعد وفاة خالد الله يرحمه أهلي مالهم خلق فقرروا هالسنة يصيفون بالشرقية اسبوعين بس عن تغيير الجوّ.

سلطان: الله يرحمه, يعني بتجون عندنا؟ بقابلك رنا؟

رنا: ايه, بس ساره بتجي معنا, كلمتها عنك, ازعجت مخي وبهذلتني وشوي وتقول لأهلي,
بس اقنعتها بقوة وحاولت فيها, وقالت اوكي بتسكت, وبتخليني اقابلك بس هي تكون معي.

سلطان: اح اوك! يعني كيف بقابلك واقابل اختك بعد؟

رنا: ايه, تبغى تتطمئن وهي بعد تبي تشوفك وتعرفك عن قريب, وش قلت؟

سلطان: ولله مدري, بس لشوفتك كل شيء يهون.

رنا: الله يسلمك حبيبي.

(بعد أسبوعين, يتزوج عبد الله ويتم العرس ويذهب مع زوجته لأمريكا حيث أنه سيدرس هناك أيضاً
وسيمضي الفترة هناك كشهر عسل, وبعد أسبوع واحد من العرس; أبو خالد وأم خالد ورنا وساره
سيذهبون جميعاً للخبر, نفس المدينة التي يوجد فيها سلطان. نعم, الخبر, الخبر وفي عام 2014 قد
حققت أفضل مدينة في الشرق الأوسط, نعم, قد بُني فيها عدة ناطحات السحاب ومدن صغيرة, وأصبحت
الخبر مدينة عالمية سياحية يأتي إليها السيّاح من كل أقطاب العالم ويشار لها بالبنان)


(وفي الخبر ... وبأحد فنادقها المتواضعة, وبرابع يوم من الأسبوع الثاني للعائلة
في هذه المدينة بعد أن مضوا وقتاً جميلاً خلال الاسبوع والثلاثة أيام الماضية ... )

أبو خالد: أنا وأمكم اليوم بالليل بنطلع, انتم يابنات تبون تطلعون لشيء؟

ساره: إذا ماعندك مانع يبه, أبي أروح انا ورنا للمول, فيه مشكلة؟

أبو خالد: لالا عادي, تبون انا اوديكم؟

رنا: لا بابا حنا بنروح متأخرين شوي, مو لو أننا نسوق كان الحين ندبر نفسنا, كل الناس يسوقون.

أبو خالد: مافيه سواقه, إذا تزوجتوا تتدبرون انتم وازواجكم, ساره كيف بتروحون اجل؟

ساره: ناخذ تاكسي يبه.

أبو خالد: انتبهوا عاد, زين؟

ساره: ابشر يبه.

*

(في الجانب الآخر, وفي تلك الليلة الموعودة, سلطان بصحبة صديقه فيصل ليقلّه للسوق,
وفي الطريق قد وضع فيصل شريط لراشد الماجد ...)

بلا حب بلا وجع قلب
وش جانا من ورا هالحب
غير الألم, غير التعب .. وش جاانا؟
بلا حب بلا وجع قلب
وش جانا من ورا هالحب
غير الألم, غير التعب .. وش جاانا؟
ياناس, أنا مابي دفا قلبي ..
وين العشق وين الوفا ود ....... (تنقطع الأغنية)

فيصل (بغضب): هيه سلطان ليه صكيته؟

سلطان (غاضباً أيضاً): أنت اللي وش هالأغنية الماصخة, وش اللي بلا حب ووين العشق وذالخرابيط.

فيصل (انفجر ضاحكاً): اييييييييه الولد صار حبّيييب.

سلطان: تلايط بس.

(وفي المول ...)

رنا: شوفي ساره هذا سلطان اللي جاي.

ساره: اوكي طيب.

سلطان: السلام عليكم.

رنا: هلا سلطـ...

ساره(مقاطعة رنا) : هلا أخ سلطان, كيفك؟

سلطان: هلا أخت ساره, الحمد لله بخير, انتي كيفك؟

ساره: طيبه, رنا كلمتني عنك كثير.

سلطان: اي وانتي بعد, دايم رنا تتكلم عنك بكل طيب, كيفك رنا؟

رنا: بخير الحمدلله, وش مسوي سلطان؟

(فجأة وبلا سابق إنذار, شاب يأتي بسرعة البرق ليصفع سلطان ويركله ويوسعه ضرباً...)

رنا: هييييييييه وقف ... (مذهولة وبقوة) مييييين؟ مشعل؟ هيي وقف, مشعل وخر عنه, مشعلل ..

(رجال الأمن يأتون بشكل سريع ليوقفون مشعل بعد أن ركل سلطان لحد ما نزف, حدثت الأمور بشكل
سريع جداً, سلطان لم يستطع الوقوف على الأرض وأتى الإسعاف بشكل سريع بينما مشعل قد إقتادوه
لمركز الشرطة, بينما سارة مذهولة جداً, لا تعرف من هو هذا "المشعل" ولا تعرف سر هذا الضرب
العنيف, ولم تعتقد أبداً أن أختها لها يد في هذا الأمر)

~ L O S T
10-29-2009, 02:41 AM
- في هالفصل, 300 كلمة أكثر من الفصل اللي راح عشانكم :060hgf::d4: ..

» غًِيّرٍْ آلٍبًّشٍَر
10-29-2009, 05:16 AM
واااااااااااااااااي :34:

من جد تشووووييييييييييق :S_dfgh45: :d4:

روان
10-29-2009, 12:54 PM
اييييييييييف
دخلت جو مع هالبارت واللاه :sm5::sm5::d4:


وقد قالت نفس الكلمة بعد أن كانت تهم بهجرانه, ولكن
لا يستطيع أحداً أن يختار الحب, بل الحب يختار!


وانا اقرا هالمقطع طرا ببالي هالمقطع :
تصدقي ما اخترت انا احبك محد يحب اللي يبي :sm1::d4: < تحمست بزيادة ؟ :D:wilted_rose4:

سارا :d4: : اعجبت فيها وكيف تعاملت مع تصرفات رنا الطائشة :05:
مشعل :hhhh45: : ظهر من اللا اممم طلع فجأة :d6: اففف بس شكلو حبا لمئصوفة الرئبي عن جَد :sm1::D
رنا :139: نو كومننننت ونشوف اللي جاي :06:
سلطان :sm5: اتذكر ان رنا مدري مها اول ماتعرفت عليه كانت نيتها صداقة ؟ :d6: سبحان الله :d6::05:

اللي احبهم :d4: مشعل وسارا وو عبدالله :D
اما سلطان ف احسه يلعب على رنا مدري ليش :sm5: الايام جاية وبنشوف ايه1

لوست لا تطول بليز :hhhh45:

أجمل انسانه~
10-29-2009, 02:44 PM
..
:34::d4::d4:
خطيـــر الجزاء:34:
كمل ودل حـط مثـل كذا..
300 كلمه وأكثــر...:d4::d4:
لاتطول يعافيـك ربي..:d4:
..

ريتشارد
10-29-2009, 02:49 PM
لا توقف :( !
كمـل :d4:

البسمه العذبه !
10-29-2009, 03:40 PM
نبي الـ 6 بسرررعه :34::F: .. والله تحمسسسست :d4::d4: .,
* اللحين خالد صدق مات :14::33: ! يوم حبيته مآت وشذا النحآسه :sm1: :d4: !
لا وبجرعة مخدر زايده :20: صح انت قصدك مخدر العمليات مو مخدر الوشسمه :sm1: خآلد مايسويها :sm1: :D ؟
خلآص بحب ( فيصل :d4: ) بس خايفه احبه تجينا بالـ 6 تقول :
وفي طريق العوده صار حآدث وتوفى فيصل :20: :D !
لكن شكلي بحب : رنآ :112: عشآن تموت على قولة روني ـههههههههههههه:aa: !
سآره : انسانه رائعه . ناضجه . فاهمه . دفشه شوي . ياحظ زوجها فيها :sm5: < :33: ..

A"żнιнα
10-29-2009, 07:18 PM
متآآبع وبكل حب وصمت :d4: ,,~
بكملها وارجع اعلق :d4::) ,,
لوست انت غييييييييييييييييير ورب الكعبه :d4:

كريموف
10-30-2009, 01:02 AM
* هل مازال في 2015 فيـه بريده ؟


لا تطول !!

~ L O S T
10-30-2009, 01:19 AM
» غًِيّرٍْ آلٍبًّشٍَر

وأنتي الشوق :F:!
شكراً,


محآل !

سلطان: ليه العب :sm1:!
وأنا اللي أحبها موت :( ..

شكراً محال :d4::F: ..


أجمل انسانه~

أنتي الخطيرة :d4::F: ..
الله يعافيك,
مشكورة ..


àмєєя

عبود :d4::F:,
بكمل لعيونك بكمل, :d4: ..


البسمه العذبه !

قلتلك لا تحبينه :d6: ..
يسلم راسك :D:d4: ..


A"żнιнα

فدييتك يالنصراوي :d4: ..
أنت الغييييييييييير ولله :F::d4: ..


دبلن

بريدة خالدة لا تزول :F::d4: ..

أنت شرفنا دايم, وأوعدك ماطول :d4: ..


.
.

F A M O U S
10-30-2009, 05:55 AM
لوست عندي ملاحظة بسيطة
ممكن نسيت جزء من القصة او ما لاحظته انا ما ادري
لكن باقوله

موت خالد ما اشوف له اي بوادر ..
يعني حتى على حسب ذاكرتي بتقديمك للشخصيات ما ذكرت ان خالد شخص منحرف
فجأة يموت خالد بدون مقدمات .. ولا بجرعة مخدرة

صحح لي لو فهمت غلط او حاجه :d4:
ويعطيك الف عافية معاك معاك ;)

~ L O S T
10-30-2009, 01:13 PM
F a m o u s

في الحقيقة, كنت أريد أن أصوّر خالد بشخصية عدوانية, شرّانية ..
لكن للأسف وكما هو واضح لم أوفق في تصويره ..

شكراً ياصديقي :f: ..

~ L O S T
10-30-2009, 01:18 PM
6



(في هذا العالم, وأعلموا أني لا أتكلم عن عامكم في 2009 ولكن العالم الذي بعده بسبع سنوات, العالم الذي تخطى عام
2012 بالتنبؤات بإنتهاء العالم, بينما ذلك العام وبشهر مايو قد حاطت بالكرة الأرضية عاصفة ضخمة, لم تكن قاتلة
لكل المخلوقات ولكنها قتلت مئة ألف شخصاً حول العالم, وحوالي مليون حيواناً, العالم تطور كثيراً, والتطور لم يكن
في العالم وحسب بل وفي المملكة العربية السعودية بشكل أخص, الرياض ليست مزدحمة كالعادة, أفتتح أكبر مترو في
الشرق الأوسط, وشركة نقل حكومية مزودة بحافلات مكيفّة وعلى مستوى جيد جداً, ومنعت السيارات المتهالكة, وقد
أصبحت الرياض عاصمة عالمية كما نسمع عن العواصم الحقيقية! المملكة السعودية أصبحت أكثر ديمقراطية, أعلن
بعام 2013 مجلس النواب السعودي المنتخب من قبل الشعب, وقبل الإعلان رسمياً عنه قد سبقته حملات كبيرة تثقيفية
عن عدم التصويت بناءً على القبائل بل على التفكير والثقافة, قد دامت هذه الحملات ثلاث سنين منذ عام 2010. وها
نحن ذا, عام 2016, فلنراقب سوياً ماذا سيحدث لرنا وسلطان ...)


(في المستشفى خارج غرفة العمليات)

ساره: فسري لي بالضبط وش صاير هنا يارنا!!

رنا: هذا وقته ياساره, الولد بعملية وانتي ...

ساره: ايه وانا استجوبك, يلا قوليلي.

رنا (وعيونها على الأرض): هذا مشعل كنت على علاقة معه قبل سنة قبل سلطان.

ساره: لا حول ولا قوة إلا بالله, لا حول ولا قوة إلا بالله. وكيف وصل لكم بالسوق؟

رنا: مدري وش درايّ, بس اذكر هو يعرف هكر, اتوقع إنه اخترق جهازي وشاف المحادثات مع سلطان.

(الدكتور يخرج من غرفة العمليات ورنا تركض تجاهه)

رنا: بشر يادكتور وش صار؟

الدكتور: وضعه كان خطير لكن الحمد لله العملية ناجحة والحين حالته مستقرة لكن فيه جروح ويبيله راحة, مين حضرتكم؟

(صمت يسود للحظات ...)

ساره: حنا خواته يادكتور, شكراً, مع السلامة.

رنا (خلال مشيها مع ساره): هههههه, اجل خواته ها؟

ساره: اسكتي بس انتي خليتيني اكذب, ولا من متى وانا اكذب.

رنا (تقبض يد ساره): فديت قلبك ياختي, ولله مدري وش اسوي بدونك.

(خرج سلطان من غرفة العمليات, وفي أحد غرف المستشفى ...)

رنا: الحمد لله على سلامتك سلطان.

ساره: الحمد لله على السلامة.

سلطان: الله يسلمكم كلكم, (فيبتسم) قالي الدكتور انكم قلتوا إنكم خواتي وقلتله ايه انتم خواتي,
عاد كلموا اهلي وبيجون الحين ترا.

ساره: أجل مع السلامة سلطان وانتبه لنفسك (تتجه نحو الباب): يلا رنا نمشي.

رنا (تقترب من سلطان حتى لاتسمعها اختها): باي حبيبي, (تضع يديها على يده وتودعه).

سلطان: باي ياقلبي.

(عائلة أبو خالد قد رجعوا لبريدة بعد ثلاث أيام, وسط تكتم عن كل ماحدث من قبل ساره ورنا, بينما مشعل الآن في
الحجز, لم يخرج إلا بعد أن قدم سلطان التنازل بعد إلحاح ساره وبلا أن يكلموا مشعل أبداً. قد كلمت رنا سلطان بعد
يومين, واطمأنت على صحته وأنه رجع لبيته سالماً مع أهله. رنا الآن الوحيدة في البيت بعد زواج عبد الله وساره
ووفاة خالد, والتي لا تجد إلا شهد, صديقتها الصدوقة, وفي البيت ومع شهد ...)

شهد: يؤؤ, ياحليله سلطان عساك مستانسه معه؟

رنا (تمثل الغضب): هيه ترا اغار عليه, ههههه, ايه مستانسه اكيد وش هالسؤال.

شهد: الله يتمم عليكم يارب.

رنا: ثانكس حبيبتي.

شهد: يؤؤه الجامعة مابقيلها إلا شوي, الله يعين.

رنا: الله يعين يارب.

شهد: قومي خلينا بلايستيشن فايف يلا.

رنا: يلا, امس شريت لعبة بناتية فلللة, خل نلعبها.

(وبنهاية اليوم, وبعد أن خرجت شهد, رنا تدخل "الماسنجر" وتجد سلطان)

سلطان: ولكممممم بالحلو.

رنا: يسلم راسك حبيبي, كيفك؟

سلطان: الحمد لله بخير, وينك اليوم تاخرتي؟

رنا: ولله صديقتي شهد كانت عندي, بشرني للحين فيه شيء من اللي صار؟

سلطان: خدوش بسيطة الحمد لله بس, بدون وجع.

رنا: الشر لا يجيك أبد ياقلبي, تعااال وش قلت لأهلك؟

سلطان: هههههههههههههه, مب أنا قايلهم اني طلعت مع اخوياي؟ قلتلهم إن فيه ناس جوّ وتهاوشوا معنا.

رنا: يالشيطان انت.

(ماحدث اليوم سيحدث تقريباً بشكل مستمر لسنة كاملة, نفس الروتين ونفس العمل, رنا تدرس الآن سنتها الثانية في
الجامعة بتخصص الطب, حيث أنها تعشق الطب كما أنها طالبة مجتهدة, كشهد تماماً, فهما مكملتان لبعضهما في كل
شيء, وكلاهما يشجعان بعضهما على كل شيء, بينما سلطان يدرس الآن سنته الأخيرة في الثانويّ, سيتخرج في
غضون سنة. وسنة كاملة قد مرّت ...)

أجمل انسانه~
10-30-2009, 01:25 PM
..
جوناان
يعافيـك ربـي كمـل بسرعه:d4:
..

روان
10-30-2009, 01:32 PM
F a m o u s

في الحقيقة, كنت أريد أن أصوّر خالد بشخصية عدوانية, شرّانية ..
لكن للأسف وكما هو واضح لم أوفق في تصويره ..


أحسن بأه عشان ريمو تحبه :D !

يوووه البارت اليوم ذكرني بشخص :( ايففففف :d4::hhhh45:

+ اسحب كلامي عن سلطان تيب ؟ :20::D

هممم رنا بدت لي طيبة بعد كأني بديت احبها ؟ :06:
و شهد مالي اي توقعات عنها :D سارآ سويت كالعادة :$ :d4:
بالنسبة لمشعل احسه مَ راح يعديها على خير ايه1

- لوست :d4: لا يوقف :d4:

البسمه العذبه !
10-30-2009, 02:32 PM
كرهت رنا زيآآده :139: !
وقحه بجد وقحه :sm1: الولد توه طالع من العمليات وجالسه تنكت :sh1_gif:
اجل خواته هاه يابثرها :112: الله بس يصبر ساره :wilted_rose4: ..
رنا: يالشيطان انت.
يالتميلح انتي :sh1_gif: ..
بينما مشعل الآن في
الحجز, لم يخرج إلا بعد أن قدم سلطان التنازل بعد إلحاح ساره

تلوموني في ساره :get-11-2007-juqywbg:d4: ..
* مشعل لو اتاكد انو خلاص ماراح يصير يحب رنا وينتقم منها حبيته :d4: :D ..
وشهد احس اغلب الاحداث الجايه عنها :24: ..
كمل :F::hhhh45: ..

تـلآوين
10-31-2009, 01:12 AM
مُتـآبعة من خلف الأسوار:d4: ▪

~ L O S T
10-31-2009, 05:32 AM
7

(وها نحن ذا, في صيف 2017, سنة كاملة قد مرت, إنتهت 2016 بحلوها ومرها,
بدخول سلطان للمستشفى ومشعل للسجن, بلمس رنا يد سلطان ولتبادلهم الكلام اللذيذ, بتخرج
سلطان من الثانوية العامة وإنهاء رنا سنتها الطبية الثانية, هانحن بصيف 2017, عائلة رنا
مجتمعة, إنتظاراً لوصول عبد الله مع زوجته وأبيه الذي سيقلهم من المطار, هاهم قد قدما لبريدة
ليزورا أهليهما ... وعبد الله يدخل)



ساره (راكضة بإتجاه عبدالله): هلا بالغالي (تحضنه), الحمد لله على السلامة,
لك وحشة يالأمريكي ولله. (فتطبع قبلة على خده ثم تصافح زوجته): هلا ريم, الحمد لله على السلامة.


عبد الله (ضاحكاً): الله يسلمك حتى انتم لكم وحشة كلكم, عاد كأن لي قرن ماشفتك, ترا كلها سنة.

رنا (تحضن عبدالله): هلا ولله عبدالله, اشتقنالك.

عبد الله: اشتاقتلك العافية يارنا, اجل وين أمي؟

ساره: أمي فوق الله يهديها وينها, يممه يمه عبد الله جاء.

أم خالد (نازلة من الدرج): هلا ولله هلا بوليدي, شلونك عساك طيب.

(عبدالله يسلم على أمه ويحضنها, يدخل أبو خالد وتجتمع العائلة مع بعض ويتكلمون ويسألون
ويضحكون جميعاً, لمدة ساعة حتى رن جوال رنا ... سلطان يتصل بك ... تستأذن رنا وتخرج للفناء
الخارجي, وترد)

رنا: هلا حبيبي.

سلطان: عاش من سمع هالصوت, هلا ولله بقلبي.

رنا: فديت قلبك, ماقلتلك, عبدالله اخوي توه يجي.

سلطان: لا ولله ماقلتيلي, الحمد لله على سلامته, (فيبتسم) عاد فيه واحد ثاني بيجي لبريدة.

رنا: مين؟

سلطان: تعرفين أنا تخرجت, وابوي قايلي ماتسافر بالسيارة إلا وانت مخلص الثانوي,
عاد ودي أجي لبريدة.

رنا: وش تقول انت؟ وش تسوي ببريدة عاد؟

سلطان: انا جاي عشان بريدة؟ انا جاي عشان اللي ببريدة!

رنا: فديت قلبك, بس ولله صعبة أقابلك ببريدة.

سلطان: لا صعبة ولا شيء, ليش مافيه مول مسموح للشباب ببريدة؟

رنا: امممم, إلا صح فيه, فيه مول جديد كبير كأنه الفيصلية فتحوه قبل ثلاث أسابيع.

سلطان: خلاص أقابلك هناك, اوكي؟ انا جاي الأسبوع الجاي.

رنا: اوكي قلبي, يلا انا بروح لأهلي الحين يسألون عني, باي.

سلطان: باي.

(وها سلطان ذا, في "برج تاج القصيم" وعند منطقة المطاعم ينتظر رنا, بعد 5 دقائق من إنتظاره
هناك, تأتي رنا, وهذه المرة وحيدة بلا ساره, لأنها لم تعلمها حتى. يرحب سلطان بها ويمسك بيدها
ويدخلان في منطقة العائلات ليجلسا وحديهما, رنا تخلع الغطاء فوراً بلا حتى أن يطلب سلطان منها
ذلك)

سلطان (ممسكاً بيد رنا): يابعد هالجمال.

رنا (خجلة): اسكت بس واطلبلنا شيء ناكله, انا ميتة جوع.

سلطان: ماعاش من يخليك جوعانة, دقايق ويجيك الأكل.

(يطلب الأكل سلطان, ويرجع ويتبادلان الكلام الرومانسي العذب, حتى أتى الأكل فوضعه سلطان
وبدءا بالأكل, سلطان إعتاد دائماً بأن يكون جريئاً, فمن لقائهما الأول هناك في برج المملكة وهو
جريئاً بقوة, بقوة شديدة, وذلك لم تكن كل جراءته ...)

سلطان: أقول رنا, بقولك شيء.

رنا: قول ياعيون رنا.

سلطان: رنا, أنا تراني قلت لأمي اللي بيننا, وهي بتقول لأبوي بعد.

رنا (تقف من الأكل وتقول مذهولة): اييش؟ انهبلت انت؟

سلطان: لا تخافين, أهلي "اوبن مايندد" ومتفتحين ويفهمون,
حتى أمي يوم قلتلها ضحكت وقعدت تمزح معي.

رنا: من جدك إنت؟

سلطان: إيه ولله.

رنا: طيب وشو الحين؟

سلطان: ابيك إنتي بعد تقولين لأهلك.

رنا: وشو؟؟ لالا انت من جد انهبلت!! اجل تبيني اعلم اهلي؟ ولله ان يذبحوني.

سلطان: ليش يذبحونك؟ إنتي فكري فيها وش نهاية علاقتنا؟ خلينا نواجهها!

رنا: وش قصدك؟

سلطان: أنا احبك موت, وانتي تحبيني اكثر واكثر, أكيد نهاية علاقتنا بنتزوج ولا وش رايك؟

رنا: مدري وش اقولك, بس مستحيل أتخيل نفسي مع شخص غيرك.

سلطان: أجل ياقلبي لازم تعلمينهم, انا بعيش معك دايم وبتزوجك ولازم يرضخون للأمر الواقع.

رنا: مدري وش أقولك ياسلطان.

(سلطان يظل يطلب منها ذلك, حتى رضخت لا إقتناعاً بل حباً له,
وعدته رنا بإخبار أهلها ولكن ليس الآن)

HEART
10-31-2009, 05:59 AM
متآبعة بشغف ,, :d4:

استمر استمر استمر ,, :get-11-2007-juqywbg

Miss 3bdh
10-31-2009, 06:35 AM
:

بيتزوجون بعد :sh1_gif: يامصلي بس :sh1_gif:
ساره :d4::d4::d4::d4::d4: قلوب من هنا لسنة 2017 :34:
يالله تحمست أن شاء الله عبدالله يفقع وجهها على هالمسخره اللي بتقولها رنا لهم :139:


:

MaraM
10-31-2009, 09:10 AM
.


قريت الـ 7 مره وحده
متاابعه وبقوه :d4::d4::34:

رنا ..
من جدها ذي ! لا يكون تسويها وتقول لأهلها :(
تحسب اهلها مثل اهل سلطان
اتوقع مشعل بيجي يفضحها ولا يسوي شي .. يعني ماراح يسكت لها :11:
سلطان ..
طيب غريبه ما استغرب وش قصة مشعل ! :33:

يعطيك العافيه :d4:
ننتظر الـ 8 اكيد . .
عجل علينا

.

سيدة العشاق
10-31-2009, 09:31 AM
"

سلطان: انا جاي عشان بريدة؟ انا جاي عشان اللي ببريدة!

كأني ذكرت شخص بها المقوله :d6::20:

-

يارب تقول لأهلها ويمسطونها :05: ,
ماحبيت ولا شخصيه :05: ..
أن شاء الله تجي كارثه ويموتون كلهم :get-11-2007-juqywbg:05:



.

r e m a *
10-31-2009, 12:10 PM
^

لا حول كلهم عاد :11:

-


رنا ، تخيلتها قايلة لأهلها وألاهم ذابحينها :sh1_gif: !
في الإنتزار :d4:

:F:

_

F A M O U S
10-31-2009, 02:21 PM
مشعل // روح والقلب داعي لك :d4:

لوست لا زال اسلوبك مشوق .. والاحداث متتالية
يعطيك العافية
وواصل :F:

تـلآوين
10-31-2009, 03:41 PM
خخخ نفس حالة ( سيده العشاق) ماحبيت احد :139: "
متابعين اخ / لوست :f: "

ريتشارد
10-31-2009, 05:53 PM
+ واحلى تقييم لا تطول :01:
مشّوق !

أجمل انسانه~
10-31-2009, 09:36 PM
..

اتوقع رنا بتقول لـ اهلها
وبياخذون منهاالجوال وبيمنعونها من الطلعه ومن هالكلاام زي باقي الوشسمه الرواياات كلهن كذا:d
بس احب اقراها كمـل
يعطيـك العافيـه لوست:f:
..

~ L O S T
10-31-2009, 10:30 PM
8


(سلطان الحرّ, أو المتحرر, الغربي, أو المتغرّب, وعائلته أيضاً. سلطان ليس جريئاً لأن
طبيعته كذلك, بل أهله من صنعوه, يفعل مايريد متى مايريد في حالة عدم أذية الآخرين –كما أباه يقول
له- وحتى الحب, يعتبرونه أمراً طبيعياً, فطرة في الإنسان, أهم مافي الحياة! كل تلك الأمور هي ما
دفعت سلطان للطلب من رنا أن تخبر أهلها, فكأنه يعتقد بأن كل العائلات كعائلته, وكأنه يعتقد بأن كل
العواقب مبسّطة كماهي في بيته!)


(سلطان في غرفته, كان على وشك النوم قبل أن يقبل عليه والده ...)

سلطان: هلا يبه.

أبو سلطان (يجلس على السرير): هلا سلطان, أبي أكلمك بموضوع مهم.

سلطان (يعتدل في جلسته): سم آمر يبه.

أبو سلطان: قالت لي أمك عن اللي تحبها, ولازم أكلمك بهالموضوع.

سلطان (يبتسم وبلا أي شعور بالخجل): ايه ايه أكيد يبه, وشو؟

أبو سلطان: أنت تدري إن عادي ماعندي مانع وشيء حلو إنك تحب,
لكن لازم تفهم أشياء معينة, في مجتمعنا ماتقدر تقول إنك على علاقة لكل واحد.

سلطان: شلون يبه مافهمت؟

أبو سلطان: يعني, لو كل واحد يدري إنك تحب وعلى علاقة, ممكن الناس يعتقدون فيك أشياء شينة.

سلطان: يعني ايش يبه؟

أبو سلطان: يعني بس حاول إنك ماتقولها لكل أحد, خاصة الأقارب
والناس اللي ممكن فيه حساسية معهم.

سلطان: اوكي يبه.

أبو سلطان: وفيه شيء مهم ياوليدي, مهما كان ففيه دين, وأخلاق,
أبعد عن الحرام إنتبه ياسلطان, إبعد عن الحرام.

سلطان: وش هالكلام يبه, استغفر الله لا إن شاء الله إننا بعيدين كل البعد عنه.

*

(وعلى الجانب الآخر, هناك في بريدة, رنا تواجه مشكلات أكبر مما يواجهها سلطان!)

رنا (في الصالة, مهمومة) : "ياللويل والعار, هل هذا طريق الأحرار؟ أم هو الفرار؟ صعب وكبير
ياسلطان, إن ذلك جنون على الجَنَان (الجنان=القلب), علي الإختيار, بين البوح والكتمان, وأعلم ...
أن كلاهما عذاب, فبالأول, أجلب إلي السباب, وفي الثاني, كلام حبيبي لن يكون مجاب. ياجَنانَي
المجنون, أو عقلي الذي بالحب مسكون, أرشدوني إلى السكون....)

أم خالد: هيه يابنيتي بك شيء؟

رنا: هلا ماما, ايش؟ لا مافيني شيء.

أم خالد: اجل وش بك كذا قاعده لحالك وتفكرين.

رنا: يؤؤ ماما خلاص قلت مافيه شيء.

أم خالد: على راحتك. (تجلس أمام رنا, تفتح القرآن وتحاول أن تقرأ بعضاً منه,
قبل أن تقاطعها رنا ...)

رنا: أقول ماما.

أم خالد: وشو يارنا؟

رنا: ماما, لو يعني أقول لو, أحد يحب قبل مايتزوج, غلط يعني؟

أم خالد: حب قبل مايتزوجون؟ وش هالهرج؟ مابه شيء زي تسذاتا.

رنا: وش اللي مافيه ماما شيء زي كذا, الا اكيد فيه ناس يحبون قبل مايتزوجون.

أم خالد: طيب وشوله تسألين؟

رنا: جاوبيني بس.

أم خالد: مدري يابنيتي.

(رنا تتحرك وتجلس بجانب أمها, المستغربة ... جداً!)

رنا: ماما بقولك شيء, بس ماتزعلين؟

أم خالد: وش فيك يابنت؟ تراني خفت! عساك مسويه شيء غلط.

رنا: مافيه شيء غلط ماما, ماما أنا أحب ولد.

(تُذهل أم خالد ويتلعثم لسانها فلا تقول شيئاً فتحاول رنا أن تستدرك الموقف بسرعة ...)

رنا: ماما ماسوينا شيء غلط, ولله ماسوينا شيء, حتى ساره تدري اسأليها.

أم خالد: وساره تدري بعد ولا قالت لي؟

رنا: خفنا تعصبين ماما ولا شيء, ماما بليز خلاص ولله ماسوينا شيء.

(أم خالد تصفع رنا في اللحظة التي تدخل ساره إلى البيت
بعد أن أقلّها زوجها وفتحت الباب بمفتاحها الشخصي)

ساره (تحاول أن تستدرك الموقف بسرعة): افا وش فيه يمه وش كذا؟

أم خالد: وانتي انثبري بعد, كلكن قليلات حيا.

ساره (تحاول تهدئة أمها): يمه الله يهديك هدي أعصابك, وش فيه؟ وش فيه يارنا؟

رنا (وهي تبكي): قلتلها عن سلطان.

(تتغير ملامح وجه سارة وتتلعثم, أم خالد تصعد لغرفتها, بينما سارة تجلس بجانب رنا, مذهولة ...
دقائق مرت, رنا تبكي .. بشدة .. بشدة ...! بينما سارة مذهولة! ... حتى تكلمت)

ساره: يعني الحين تدري؟

رنا: ايه, تدري.

ساره: انتي ليه علمتيها؟

رنا: مو أنا وسلطان نحب بعض؟ مو نبغى نتزوج؟
قررنا إنه لازم نعلم أهلنا عشان نمهد لهم الموضوع.

ساره: كذا؟ تمهدين الموضوع؟ كذا ياغبية تهدمين كل شيء,
كذا ممكن ماتكلمين سلطان أبد طول حياتك.

(رنا تنهمر بالبكاء, تبكي بشدة, بالأخص بعد ماسمعت كلام أختها, وتكمل ساره ...)

ساره: يعني لازم يدرون عشان تتزوجون؟ مو لازم يدرون! لا حول ولا قوة إلا بالله.

رنا: يعني كيف؟ وش الحل؟

ساره: الحين لازم نتأكد إن أمي ماتقول لأبوي ولا تصير مصيبة, بروح لها فوق وانتي خلك هنا.

(ساره كلمت أمها, بعد إصرار ونقاش لمدة تجاوزت الساعة, أخيراً تقتنع الأم بأن لا تخبر زوجها,
ولكن في مقابل ذلك لا يمكن أن تستمر رنا بعمل ماهي تعمل, واللذي تسميه أم خالد –بالعار
والخزي- فأخذت كل متعلقاتها وطرق تواصلها مع سلطان, أخذت الهاتف المحمول والجهاز أيضاً,
ومنعت منها إستخدام الهاتف الثابت أبداً إلا بإشرافها بنفسها, بينما رنا بكت لأسابيع لهذا الشيء
الذي سيمنعها من التواصل مع حبيبها كل يوم, ولكن ليس للأبد, فرقمه وعنوان بريده الإلكتروني
تحفظهما عن جه قلب, أصبحت تكلم سلطان كل كل يوم خميس من خلال هاتف صديقتها الأعز شهد,
تقص له كل مايحدث في حياتها, وفي كل يوم, يتأسف لها سلطان لم قد أخبرها وأعلمها, كل أسبوع,
ولمدة سنة, أي 52 أسبوعاً, 52 مكالمة, لم يتفارقا, آثرا العذاب والتعب, وإلتزما بالحب والوفاء,
سلطان أبداً لم يخون رنا حتى وهو يحس بالنقص, وكل يوم يتلهف ليوم الخميس, ليسمع صوتها
المثير, الناعم, صوتها الخالد, الذي أبداً لن ينساه سلطان ماحيا)

أجمل انسانه~
10-31-2009, 10:40 PM
لكن في مقابل ذلك لا يمكن أن تستمر رنا بعمل ماهي تعمل, واللذي تسميه أم خالد –بالعار
والخزي- فأخذت كل متعلقاتها وطرق تواصلها مع سلطان, أخذت الهاتف المحمول والجهاز أيضاً,
ومنعت منها إستخدام الهاتف الثابت أبداً إلا بإشرافها بنفسها,
..
احم توقعي كان بمـحلـه:05:
بسـم رحمت سلطان حسيتني بصيـح يوم سكتت ام رنا وحتى عند ذاالمقطع:hhhh45:

وفي كل يوم, يتأسف لها سلطان لم قد أخبرها وأعلمها, كل أسبوع,
ولمدة سنة, أي 52 أسبوعاً, 52 مكالمة, لم يتفارقا, آثرا العذاب والتعب, وإلتزما بالحب والوفاء,
سلطان أبداً لم يخون رنا حتى وهو يحس بالنقص, وكل يوم يتلهف ليوم الخميس, ليسمع صوتها
المثير, الناعم, صوتها الخالد, الذي أبداً لن ينساه سلطان ماحيا)
:20: روووعـه
كمـل لوسـت:F:
يعطيـك العافيــه:d4::d4::d4:
..

Miss 3bdh
10-31-2009, 10:50 PM
:



بديت أحبهم :01: :D ,
ينرحمون مساكين وأمها شريره :sh1_gif:
الجزء هذا حسيته طويل شوي :33::d4:
يالله ننتظر الجزء الجديد ولا تطول :d4:


:

MaraM
11-01-2009, 12:27 AM
.


رنا .. تستهبل :sh1_gif: وش اللي ماما انا احب ولد ّ!
ياحياتي يا سلطان
يفرجها الله :d4:
ساره .. لبى ألب ألبها زين انها دخلت :d4::d4::hhhh45:
واحس شهد بيصير لها قصه :sm5::d4:


واصل .. ننتظرك :F:



.

تـلآوين
11-01-2009, 01:23 AM
رنا ( ام السماجه :139: ) , غبيّه ماشفت لها شي حلو من بدت القصة "
شكل شهد بتحب سلطان :05: > تعرفين تموتين ؟
،
بـآلإنتظار اخ لوست / عساك ع القوة :f:

سيدة العشاق
11-01-2009, 01:41 AM
:

ينرحمون مساكين وأمها شريره :sh1_gif:

شريره :sh1_gif: ؟
أنا لو أني أم لها الأشكال قطعتهم وحطيتهم في كيسة لحم :sh1_gif: < لا تحمسين :05: ,

ييييييع كل مالي وذا أكره رنا وساره وكلهم :d6: ,
وراك موت خالد أغديني أحبه :( :05: ...

كمل كمل نشوف وش ورا ذولا بقعا تصوعهم :05: .





لذة ملاذ !
11-01-2009, 08:33 AM
:


متابعه بصمت :d4: ،

واصل :F: !

~ L O S T
11-02-2009, 03:27 AM
المعذرة على التأخير - بس النوم سلطان :( ..
ثواني ..

~ L O S T
11-02-2009, 03:29 AM
9




(وها نحن بعام 2018, رنا بعمر الواحد والعشرون بالكاد تنهي سنتها الطبية الثالثة,
كادت أن ترسب, حيث أن أثر بعدها عن سلطان قد نشر آثاره بوضوح كوضوع الشمس, سلطان على
الجانب الآخر, وبعمر التاسعة عشر ينهي سنته الأولى في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن,
جامعة الملك فهد تحتل المركز العشرون على العالم الآن, من كان ليحلم بذلك؟ في خلال هذه السنة
العسرة, المجهدة, لم يغير بحب المحبوبين إلا زيادة بالحب, زيادة بالوفاء, لم تكن صعوبة الحياة إلا
حباً وروعة ولهفة, لم تكن صعوبة هذه السنة, إلا علامة ... لخلود حبهما! أم خالد لا زالت تصر على
حرمان رنا من الهاتف والجهاز حتى تتزوج –بناءً على ماتقول أم خالد!-)



(يونيو, 23 من عام 2018, يوم الخميس, رنا تكلم سلطان من هاتف شهد وبعيداً عنها)

رنا: اي اقولك بنروح لأمريكا 1 (جولاي), أبوي يقول منها نزور عبد الله ومنها سياحة.

سلطان: اها, اممممم, أجل بروح أمريكا.

رنا: ايش؟ وش تقول انت؟

سلطان: رنا, انا مشتاق لك, بموت, لازم اشوفك واقابلك.

رنا: أنا بروح مع أهلي, بس أنت؟

سلطان: أنا اقولهم اي شيء, بروح مع اصدقائي ولا أي شيء.

(تسافر رنا مع أهلها لنيويورك, بعدها إلى لوس أنجلوس حيث عبد الله هناك, بينما وفي الرابع عشر
من يوليو يصل سلطان لواشنطن, وبعدها مباشرة للوس أنجلوس, وعن طريق (الماسنجر) يتوصل
لرنا التي كانت تستعمل جهاز أختها من حيث أمها لاتعلم, ويتفقون على أن يتواجدوا في مقهى ليس
بعيداً عن الفندق التي تقطن فيه رنا وعائلتها, سلطان في المقهى ... منتظراً مع باقة ورده!)

سلطان: "آآهٍ وآه يارنا, كم أشتاق إليك, وللمسة من يديْك, كم أشتاق لبستمك, كم أتلهف لرؤيتك. آآهٍ
يارنا كم أنا مشتاق لكلماتك العذبة, ولهمساتك الجزلة. كم مشتاق أنا لقلبك الطاهر, وجمالك الساحر,
آآآآه, كم أنا حائر, ولرؤيتك غير صابر!"

(يحتسي كوباً من القهوة, تتأخر رنا عن الموعد, يدبّ في قلبه الرعب من عدم قدومها, يحدّق ببوابة
المقهى, ينتظرها, متلهفاً, تأخرت رنا أكثر من ساعة, وما كان له أن يغادر حتى لو مكث اليوم
والليلة بطولهما, ولكن النعاس غلبه, فنام على الطاولة!)

مجهول (يضرب على رأسه): هيه, قوم ياصباح الليل.

(يقوم سلطان فزعاً, ويرى من أمامه, يكاد لا يصدق, يغمض عينيه, يفركهما ليتأكد)

سلطان: رنا؟ (يقوم ويمسك بيديها), أخيراً! لي أكثر من ساعتين أنتظرك, اقعدي اقعدي.

رنا (تجلس وتبقى ممسكة بيد سلطان اليمنى): آسف حبيبي, توقعت أهلي يطلعون مبكر,
بس تأخروا, أول ماطلعوا لبست وجيت.

سلطان: طالعه حلوة, حتى مع الحجاب, بالعكس محلّيك أكثر.

رنا: يسلمو حبيبي.

سلطان: ايه صح! ولله يا إني غبي, (يمدّ باقة الورد) هذا الورد للورد.

رنا: واااااو, يؤؤ, يسلمك ربي حبيبي ولله.

سلطان: الله يسلمك, خلينا نطلع تسولفين علي برا, فيه بارك هنا قريب.

رنا: أوكي يلا.

(يتبادل سلطان ورنا كلام الغزل, حتى وصلا إلى البارك مشياً على الأقدام, وحينما جلسا ...)

رنا: بقولك شيء مهم ياسلطان, ولازم تسمعني كويس, وتفهمه.

سلطان: وش فيه ياقلبي؟

رنا: إسمع, أنا فكرت بهالموضوع كثير, كثيير مرة, شهور وأنا أفكر فيه, وتوصلت لقرار.

سلطان: تراني انلحست, وش تقولين يارنا؟

رنا: سلطان, أنا أحبك, وانت تحبني, صح؟

سلطان (مذهولاً, مستغرباً): أكيد يارنا!

رنا: أجل إسمع, أمي واضح إنها مصرّة, لها سنة ولا رضت ولا آخذ جوال حتى بأمريكا,
أكيد أي واحد إسمه

سلطان بيتقدم لي بتخلي أبوي يرفضه حتى لو إضطرت إنها تقولي لأبوي القصة.

سلطان: طيب وش الحل؟

رنا: سلطان, مافيه إلا حل واحد, خلنا نقعد هنا مع بعض مدة, نتزوج بشكل قانوني بأمريكا و...

سلطان (يقاطع رنا): وش تقولين يارنا إنتي, تبينا نعيش هنا؟؟

رنا: إسمع ياسلطان وحطها بعقلك, ماقلت نعيش هنا, نتزوج بشكل قانوني هنا,
ونرجع للسعودية متزوجين, أهلي بيواجهون الأمر الواقع وإني تزوجت وخلاص.

سلطان: هالشيء خطير يارنا, خطير مرة.

رنا: أدري, لكن هو الحل الوحيد, ولا تبي نتفرق وأصير مع ولد غيرك؟

سلطان: أنتحر ورب الكعبة! بس خليني أفكر تكفين.

رنا: مافيه وقت تفكر, أنا إذا تأخرت زيادة أهلي بيخافون ولو ارجع صارت مشكلة عريضة,
لازم نبداها من الحين ولا بلاها.

سلطان (يتنهد بقوة): دامها كذا, الله يعين, خلاص, وأنا بقول لأهلي
إني بقوّي إنجليزيتي هنا بالصيف وإن شاء الله أبوي يوافق.

رنا (تقترب منه, ويحتك جسمها بجسمه) : تمام, شكراً حبيبي.

سلطان (يضع ذراعه بين رقبتها): مافيه إلا هالحل, مستحيل أفرط فيك.

(وسط هذه اللحظة الرومانسية, جداً! يقبّل سلطان وجنتيّ رنا فتعود رنا وتقبل وجنتيه أيضاً, يمسكون
أيادي بعض, ويذهبون للسينما ويشاهدون عرضاً رومانسياً, وعند الساعة الثامنة ليلاً بعد نهاية
العرض ...)

سلطان: تجين عندي للفندق؟

رنا (ضاحكة): يعني انام بالشارع؟

سلطان: ماعاش من يخليك بالشارع.

سلطان (مازحاً) : شوفي هالخال, تخيلي لو يهاجمنا.

رنا: لا تخاف, معي مسدس هههههههه.

سلطان: وشو؟؟

رنا: وش فيك؟ أبوي عسكري ومعطينا كلنا مسدسات بأمريكا, مسوي خايف خخخ.

سلطان: وينه طيب المسدس؟

رنا (تشير لشنطتها): بشنطتي هنا.

سلطان: اوكي يلا خل نروح للفندق

(يذهبون جميعاً للفندق, ويدخلون الغرفة معاً,! ياللريبة! ...
سلطان أبداً لم يفكر في أي شيء مخالف, لم يفكر إلا بأن يعطيها السرير,
وينام على الأرض! فما كانت رنا تفكر به؟)

رنا: الفندق مرة حلو.

سلطان: من ذوقك ياحلو إنتا.

(تخلع رنا الحجاب, وتلتفت لسلطان من جديد)

رنا: بكرا لازم أطلع اشتري ملابس, ماجبت ملابسي خليتها عندهم!

سلطان: اي على أمرك, أكيد.

(تقترب رنا من سلطان, وتقبل شفتيه, وسلطان يتقبل الأمر في البداية
ويبادلها القبلات,ثم يتراجع ...)

رنا: شفيك!

سلطان: رنا, مدري, صدق بنتزوج .. بس, تونا ماحنا زوجين رسميين.

رنا: يعني بتفرق كم ورقة سلطان؟
(تقترب وتهمس لأذنيه بالإنجليزية): Let's make love baby



(يتراجع سلطان بضع خطوات, يرتعد, كأنه مصعوق من كلماتها, يتذكر كلمات أبيه ووصيته, يفتح
باب الغرفة ويخرج, غير مبالياً أو مفكراً, لا يستطيع التفكير, مصعوق, مرتاع, لم يفكر أبداً أن تصل
الأمور ماوصلت إليه, كان حبه بريئاً, مسالماً, يحب للمشاعر لا للجسد! خرج خارج الفندق, وذهب
خلفه, بينما رنا تأخذ شنطتها بشكل سريع منذ أن خرج وتتبعه, لم يحس بها أو بخطوات قدماها من
إرتباكه وإرتياعه, وخلف الفندق, تتغير نظرة سلطان مئة مرة عن رنا, بين نظرة بريئة وشريرة,
إيجابية وسلبية! ثم يقول ...)

سلطان: "يالليل التعيس, ولم قد أفعل ذلك؟ تباً لي ... لو أنني قبلت طلباتها ولم يحدث ماحدث؟ لماقلت
ماقلته, ربّاااهـ, الهلاك لي! .. لكن ذلك ليس من شِيَمي .... سُحقاً يالغبائي أوكان ذلك طلب مُستغلّين؟
أم ..... حُباً صادقاً!؟ لكن أبي قال لي يوماً بألاّ أعمل ذلك طوال عمري, إنه عيب وخيبة وشيمة !! بَلّ
رُبـما أنه عـلامَةُ الحب! ربـّما كان يجب علي أن أقـبل! .... ربّاااه! مالهراء الذي اتفوّه به؟ ليتني أُبلع
وأختفي ... للأبد سأنساها, نعم سأنساها, ليست إلا فتاةٌ قد غدر فيها الزمـ... (تطلق رنا النار على صدره)"

(قد سمعت كل ماقاله, قد سمعت حديثه, عندما عزم على هجرانها, لم تتردد بقتله بمسدس أبيها,
أوليس المثل يقول "ومن الحب ماقتل"؟ تتقدم رنا إلى جثته الهامدة الطاهرة, تتقدم بكل عدم مبالاة
بما يدور حولها, تغلق أجفان عينيه, تطبع قبلة على جبينه, تغلق أعينها, توجه المسدس لدماغها
وتضعه عليه, وتسحب الزناد)






النهاية




بـدر الـبراك
الولايات المتحدة الأمريكية, وسكانسن, ماديسون

~ L O S T
11-02-2009, 03:30 AM
لكم كلكم :F: ..
أعضاء ملاذ :F: ..

القصة إهداء لقلوبكم الطاهرة :d4::F: ..
شاكر لكم على متابعتكم - ردودكم - حماسكم - وبرضوا تقييماتكم!

كشكول
11-02-2009, 03:47 AM
"
"

شكل القصه شيء جميل وحلو ..
اكيد ايد لي باك بعد القرائه :niark::d4: ..

شكراً شكراً عزيزي :D:F: .. ،

MaraM
11-02-2009, 05:23 AM
..




لاا !
لا يارنا لا :20:
نهايتها جت بشكل غريب ما ادري اذا حلو او مو حلو
جت بشكل ماتوقعناه نهائي
سلطان .. صدق الكبر كبر العقل :d4::d4:
رنا ! حركه جنو و نيه ! حسيت ان مالها داعي أول شي
بس موقفها في الأخير .. ر ح م ت هـ ا وبقوه :d4::20:

اكثر جزء شدني هـ الجزء :d4: احداثه حلوه وقويه :d4:

ماعاد ادري وش اقول :hhhh45:
ابدعت في كل جزء كتبته ..
بس اشوف لو انك تطولها شوي .. وتعطي كل حدث حقه اكثر :d4: - مجرد رأي :F:
لوست .. ابدعت بجد :d4:
نشوفك ب قصص ثانيه :d4::d4::d4:




.

سيدة العشاق
11-02-2009, 11:33 AM
:

سلطان ( يقاطع رنا ) : وش تقولين يا مها إنتي , تبينا نعيش هنا ؟؟

لا باين مها عامله عمايلها فيك :05: ,

-

رنا أبفهم أنا وش مستعجله عليه :d6::d6:
ما قال لتس باتسر نعرس :11: , أعرسي وسوي اللي تبين يا متخلفه :sm1:
نهاية القصه غير متوقعه :d6: ,
صح اني أكرهم بس عاد موب تموته بها الطريقه :d6:

ع العمووم القصه كانت ممتعه ,
لكن عتبي الوحيد هو قصر أجزائها :sm5:

تسلم يمناك :F: ....






أجمل انسانه~
11-02-2009, 05:57 PM
..


اوم ماي قد:d6:
لاعااد كذا النهاايـه :d6:
وشذي ليـــش :20:
اقول اذا استوعبت شي رديـت
برب :20:
..

r e m a *
11-02-2009, 07:06 PM
:


وشذا وراهم ماتْوا :11:
يييّ نهاية القِصة صدمة الصراحة :05: .

واللهِ أستمتعنا وإنا نقراها مع إنّها خلّصت بسرعة
يعطِيك العافية ، وإن شاءالله نشوفك في رواية ثانية .

:f:
_

إنعكاس
11-02-2009, 07:35 PM
.

وخلاص ماتوا وبس :14: !
نهايه غير متوقعه أبد أبد وحلاوتها ب هالشيء
يمكن إنها إثبات لتهور " رنا , مها " :05:

سردك لللأحداث كان مشوق مشوق :d4:
كنت أنتظر أجزاءك جزء جزء وأقرآهآ بكل حماس :d4:

عيبها الوحيد إن تركيزك كان على ثلاث شخصيات بس : (
لو مكثر أحداث لشخصيات ثانيه أتوقع بتكون أحلى وبكثير


بدايه موفقه لك ,,

روان
11-02-2009, 09:08 PM
المعذرة على التأخير - بس النوم سلطان :( ..

سلطان ولا مشعل ياهاهاهااا :D :05:


حساافتها خلصت :hhhh45::d4: !!

القيصاه :D :
رنااا !!!
خربتهااا :05: شتحسسس :sm5: يالله حسن الخآتمة بس :112: !
بس الصراحة الصراحة ! :d6: ماحزنت على موت رنا ولا نوقطة :o
بس سلطآن :(:d4: يووه :( " سلطان قلبه ابيض :(:d4: " < عنوان يصلح :(

ياربي لوسسست :d4:
ما اعرف كيف اشكرك | أمتعتنا :d4::d4:
شكرن أد الدني :$ :d4: . . .

HEART
11-03-2009, 06:14 AM
رنا ليه كييييذا :hhhh45:
سلطان حبيته قسسسم على براءته :d4:
صدق صاروا العيال ابركـ من البنات :060hgf:
روآيه جميلة بس تفآجأت بالنهآية :sm1:
لووووست اليك :F:

~ L O S T
11-03-2009, 09:30 AM
كشكول

ننتظر باكـ(ك) ياخلفهم ..


F a y o n k a h

يسلم راسك يالغالية ..
بإذن الله ..


سيدة العشاق

هههههههههه, لاتتدققين ..

خلوني أبيح سر "مها" ..
الصراحة إن كان فيه بنت, يعني مجرد صديقة اسمها مها وقلت بحط البطولة بإسم مها,
بعد فترة مامشت الأمور كويسه معها خخخ, وأعجبتني بنت إسمها رنا ..
فقررت أغير إسم البطولة لرنا, وأنا اغير بالأسماء .. سقط البعض سهواً ..

أبشركم علاقتي مع مها ماشيه الحين خخخ ..
لكن لا تفهمون شيء غلط, كل الموضوع صداقة خخخخ

أنا بسألك ياسيدة, برد لك:

كأني ذكرت شخص بها المقوله :d6::20:


مييين؟ :S_dfgh45: ..



أجمل انسانه~


لووول,

take it easy :14: ..



r e m a *


يعطيك العافية :d4:

ان شاء الله :d4: ..



إنعكاس


رنا, مها؟ :05: ..

يعطيك العافية يالغلا ..

مشكورة ع المتابعة :d4: ..



محآل !


هههههههههه,

انتي المشكورة يامشرفتنا :d4::d4: ..



HEART


شفتي ان فينا الخير؟ :060hgf::d4: ..

يعطيك العافية ع المتابعة :d4: ..



.

.

سيدة العشاق
11-03-2009, 10:09 AM
:



لكن لا تفهمون شيء غلط, كل الموضوع صداقة خخخخ

وين ها الصديقه جبها لمنا خن نتعرف عليها :05: .

مييين؟ :s_dfgh45: ..

أنا :20::139: < - ماعندها وقت :05:



.

أجمل انسانه~
11-03-2009, 01:26 PM
..
لوست لاترطن عنقليزي مافهم:31:
وشسمه نهايتها مدري وش تبي
طيب وش صاار على ساره وشهد وش سوو يوم درو انهم ماتو
وش بتسوي الام وش صار لها يوم درت تبرت من رنا ولا ندمت!! :24:
وصاحت وكذا وش<:29:
وشسمه رنا حقيـره
ساره حبوبه وشهد على نياتها:33:
وسلطاان حبييته:060hgf::d4:
الله يرحمه:aa:
تسلم يدينك لوست
نهايتها ماتوقعتها كذا ابـدن:d4:

عوافي:d4:
>> نبي قـصه ثاانيـه:34:

<خذت عليـه الاخت:29:
ودي
..

~ L O S T
11-03-2009, 04:52 PM
سيدة ..

يابنت انا ماتهاوشت معها عبث خخخ ..
لو اقولها تعالي لمنتدى, بتقول: ويييه بيخرب برستيجي :31: ..


اجمل إنسانه ..

خوذي يابت خوذي :F: ..

أنا الصراحة تعمدت أخلي النهاية غير متوقعة ومؤلمة عشان ترسخ بالأذهان,
أحياناً القصص ماترسخ بالأذهان إلا بالنهايات المحبطة والحزينة والغير متوقعة ..
ولكم بفيلم The Mist أكبر مثال, أنصحكم بمشاهدته إذا ماشاهدتوه ..
هالفيلم مانسيت أحداثه مع إني لي حول سنتين شايفه, وافلام شايفها قبل شهر ماتذكرها!

بالنسبة إلى أني ماغطيت بعض الأطراف بالنهاية ..
أحياناً جمالية القصة تكون بغموض النهاية ..

فكل شخص بهذه الطريقة يستطيع أن يصنع نهاية للقصة ..
وتكون للقصة عشرات أو مئات أو آلاف النهايات بشكل حلو ..

مع إني غطيت جزء من النهاية, لكن لنا في رواية "شيكاغو" مثال في النهايات الغامضة ..
رواية "شيكاغو" فقدت للنهاية بشكل كامل .. بهالطريقة آلاف النهايات صنعوها المتابعين ..

اممممم .. يعطيك العافية ومشكورة ع المتابعة :d4: ..
وإن شاء الله أقرب قصة أسدحها هنا لكم ..

ريتشارد
11-04-2009, 11:11 PM
نهاية ما كنتا نتوقعهـا ابداً :d4: ..
القصة شئ خُـرافي :sm5::d4:
لا تبعـد عنا يا بدر خلنا نشوف جديدك !


- :F:

سـوآليف !
11-18-2009, 06:28 PM
(تطلق رنا النار على صدره)"
(قد سمعت كل ماقاله, قد سمعت حديثه, عندما عزم على هجرانها, لم تتردد بقتله بمسدس أبيها,
أوليس المثل يقول "ومن الحب ماقتل"؟ تتقدم رنا إلى جثته الهامدة الطاهرة, تتقدم بكل عدم مبالاة
بما يدور حولها, تغلق أجفان عينيه, تطبع قبلة على جبينه, تغلق أعينها, توجه المسدس لدماغها
وتضعه عليه, وتسحب الزناد)


رآآئـعه نهـآيه جداً رآآآئـعه , :d4::d4:
آهنيك عليهـآ صرآحــه :d4::d4::d4::d4::d4:





بـدر الـبراك

الولايات المتحدة الأمريكية, وسكانسن, ماديسون





كششششششخه :D < :sh1_gif::wilted_rose4:


شكرآ لوسست على ـآ القصصه قدآـمك مستقبـل آن شـآء الله :d4: ~